القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

حكاية "مارينا" بعد إشادة وزيرة الهجرة السابقة بها.. ولدت دون عظام فأصبحت أيقونة ذوي الهمم - شاهد

حكاية "مارينا" بعد إشادة وزيرة الهجرة السابقة بها.. ولدت دون عظام فأصبحت أيقونة ذوي الهمم - شاهد

تغلبت على إعاقتها، وقررت التصدي للظروف الصعبة التي عاشتها، حولت محنتها إلى منحة، متحدية تنمر البعض لتنطلق نحو تحقيق طموحاتها وتعطي دروسًا في العطاء والتميز، ليشار إليها بالبنان بعدما استطاعت مساعدة

العشرات من ذوي الهمم، هي البطلة المصرية الملهمة مارينا نخلة، التي تعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعد واحدة من أكثر الفتيات اللاتي تحلين بالشجاعة والإرادة القوية، وأصبحت مثالا يحتذى به، داخل مصر وخارجها.

كانت المحنة الصعبة التي مرت بها الفتاة العشرينية مارينا، دافعا لها وسببا في تحويل مسار حياتها، حتى لفتت الأنظار إليها لتتحدث عنها وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج السابقة، السفيرة نبيلة مكرم، بعدما أصبحت لسان الدفاع عن حقوق متحدي الإعاقة، وعضوا فعالا في كثير من الجمعيات والمنظمات لرعاية مبتوري الأطراف، بعدما ولدن بدون عظام أو مفاصل.

بطلة بأطراف تعويضية

ولدت الفتاة العشرينية، في منطقة شبرا، بدون عظام أو مفاصل في الساقين، ما دفع أسرتها للسفر بها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ليضطر الأطباء إلى بتر ساقها وهي بعمر 14 شهرا، إذ كانت أسرتها أمام اختياران كلاهما مر، الأول تركها تعيش على كرسي متحرك طوال حياتها، والثاني خضوعها لعملية بتر وتركيب أطراف تعويضية.

مارينا وجدت كنز رحلتها في أسرتها

أجريت عملية البتر واعتمدت على الأطراف التعويضية بعمر العامين، هكذا أكدت مارينا لـالوطن، أن أسرتها دعمتها في محنتها واضطرت للبتر حفاظا عليها: والدتي كانت مصدر الدعم، تعينني على ارتداء الجهاز ومن ثم اصطحابي لمختلف الأماكن لاسيما المدرسة وأماكن التنزه، كان التشجيع عاملا مساعدا لتقبل نظرات التنمر والمساعدة على المضي خلف النظرة المجتمعية.

تنمر وسعي وراء تغيير حياة مارينا

الناس كانت بتشفق عليا وبيحسسوني إني عندي نقص، مع إن النقص في العقول مش في الجسم علشان كدة قررت التحدي، وفقا لها، حيث تخطت تلك النظرة وأصبحت عضوة بارزة في جمعيات ومنظمة متخصصة في رعاية مبتوري

الأطراف في الولايات المتة الأمريكية: أصبحت قادرة على الاعتماد على ذاتي، استغل منصات مواقع التواصل الاجتماعي لتوصيل رسالتي وأكون لسان يدافع عن غيري من ذوي الإعاقة والهمم، وحاليا أقوم بدراسة

الدكتوراة في جامعة كاليفورنيا، حتى أستطع التخصص كطبيبة نفسية إكلينيكية، فضلا عن القيام بأبحاث في علم النفس العصبي، كما أعمل في أحد المستشفيات التي تسعى لعلاج المتضررين والمحاربين من ذوي الهمم.


إشادة وزيرة الهجرة السابقة

وفيما يخص حديث السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة السابقة، عنها، قالت مارينا نخلة: تشرفت بحديث وزيرة الهجرة عني، إذ تعتبرني قدوة كبيرة ومشرفة لمصر، وتم الاعتراف بي كناشطة لذوي الإعاقة، الأمر يدعو

بالفخر والتفاؤل للمساهمة في التغيير المجتمعي الذي من شأنه تحسين حياة الأشخاص ذوي الهمم في مصر، أنا ممتنة جدًا لإشادتها، كما حظيت بلقاء مشرف مع القنصلية المصرية بلوس أنجلوس، للإشادة بما حققته رغم المعوقات.

هن - الوطن
22 سبتمبر 2022 |
×