القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

قضية الطفل شنودة اغتيال كل القيم الإنسانية والأخلاقية

قضية الطفل شنودة اغتيال كل القيم الإنسانية والأخلاقية

بقلم ماجدة سيدهم

مابين الجريمة والفضيحة غير المسبوقة تصدر الصغير شنودة بامتياز أخبار الصحف العالمية وغلب عشرات التنويرين واثار جدل الرأي العام أكثر من عشرات المقالات والشعارات معلنا أمام العام أنه بحدث فقط في بلاد المؤمنين بالفطرة اغتيال كل

القيم الإنسانية والأخلاقية بكل الفجر على يد المتنطعين بالفطرة برفض التبني وممارسة كل الانتهاكات المتاحة ضد حقوق الطفل وانه البلد الوحيد الذي تمتلء شوارعه بأطفال الشوارع عوضا عن احتوائهم وحمايتهم في بيوت هي في أمس الحاجة إليهم

طيب أنا عندي 7شهور من السكات كان فيهم شنودة ومازال اسير المجهول وماكناش نسمع ولانعرف عنهم شيء على الإطلاق إلا مؤخرا فقط

معنى كدا أن كل اللي حصل من وجهة نظر الجهة المسؤولة هو أمر طبيعي جدا والأمور ماشية زي الفل والحكاية مش أكثر استلام عيل يتيم أو لقيط بيتسجل في سجلات الدار واستيفاء كل الأوراق ..شغل موظفين .. شال يتيم حط لقيط أهو كلهم مجرد نفاية ومخلفات مزعجة ..

.فان كان الولد مسيحي ..دا عز الطلب وهناخد فيه ثواب الطاعة بالفطرة ..بنغير كل أوراقه ببساطة جدا بمزاجنا ( ثواب بقا ).. فين المشكلة بقا وعاملين الدوشة دي كلها ليه ..؟! ولولا أن الموضوع أثير إعلاميا من عدة أسابيع فقط ماكنتوش عرفتوا عنه شيء ..

ودي في حد ذاتها ياسادة جريمة مرعبة بالاعتداء على حياة ومستقبل طفل ومهزلة تم التستر عليها ..لازم من محاسبة كل من ساهم وشارك ودعم هذا الاستقواء على طفل صغير ..ولازم فورا فتح قضايا الكارثة الانسانية اللي بتم داخل دور الرعاية للأيتام .انقذوهم رحمة بيهم ..

ورغم كل المنشادات الإنسانية من كل المصريين الشرفاء بشأن الصغير شنودة إلا ان المتنطعين بالفطرة مصرين على التجاهل والزج بالقضية في إطار ديني .

باعتبار أنه على أي ديانة الولد هايرجع لأهله.. لأن فعلا في كلتا الحالتين هناك تخوف لايستهان به من رد فعل العقل الجمعي الجهادي بالفطرة وعلى كل المستويات.. ودا حقيقي لانك بتتعامل مع قطاع مخيف من المؤمنين بالفطرة ..وكله إلا أخونا شنودة ..


ياللكارثة .. يعني عاملين اعتبار للمتربصين ومافيش أي اعتبار لشوية إنسانية ورحمة ولا لمصلحة الولد ..

طيب مادام الخطا في تناول الاجراءات زي مابتقولوا يبقى اتفضل صلح الخطأ ..ودا وارد واحتكم لشريعة غير المسلمين اللي تبيح التبني وعندك المادة 3لستة 2014.. ساكت ليه لحد دلوقت ؟! خايفين من إيه ومن مين ..؟!

وصل الخوف في شوارعنا لحد مابقينا مش قادرين نقول كلمة الحق وننصف الرحمة ..إيه دا ؟!

كلنا بندفع تمن الافكار المخيفة اللي دعمتوها ونشرتوها بالقوة لحد ما سرطنت حياتنا... لكن شنودة وكل طفل صغير مثله مالوش أي ذنب .خلوهم مستقبل نضيف من غير عقد ..فوقوا وكفاية افترا

ماجدة سيدهم - أقباط متحدون
20 سبتمبر 2022 |
×