القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

مادة التصنيع مسرطنة.. جونسون آند جونسون توقف بيع بودرة تلك الأطفال

مادة التصنيع مسرطنة.. جونسون آند جونسون توقف بيع بودرة تلك الأطفال

أعلنت شركة جونسون أند جونسون أنها ستتوقف عن بيع بودرة الأطفال التي تحتوي على التلك على مستوى العالم في عام 2023، بعد أكثر من عامين من إنهاء مبيعاتها في الولايات المتحدة لمنتج أثار آلاف الدعاوى

القضائية المتعلقة بسلامة المستهلك. وقالت الشركة إن هذا يأتي ضمن دراسة شاملة لعمليات الشركة العالمية، واتخذت الشركة بناء عليها قرارا بالانتقال إلى مجموعة منتجات بودرة الأطفال القائمة على نشا الذرة.

جونسون آند جونسون توقف بيع بودرة تلك الأطفال

وفي عام 2020 ، أعلنت شركة جونسون أند جونسون عن وقف بيع بودرة التلك للأطفال في الولايات المتحدة وكندا بسبب انخفاض الطلب عقب انتشار معلومات بشأن سلامة المنتج، ووسط موجة ضخمة من القضايا القانونية ضد الشركة التي رفعها عدد من المستهلكين والناجين الذين يقولون إن منتجات التلك تسببت في الإصابة بالسرطان بسبب احتوائها على الأسبستوس، وهو مادة مسرطنة معروفة. ووصل عدد القضايا التي رفعت على الشركة في حينها إلى حوالي 38 ألف دعوى قضائية. وتنفي الشركة الاتهامات قائلة إن الاختبارات العلمية والترخيص الممنوح للمنتج أظهر أن التلك الخاص به آمن وخال من الأسبستوس.

الشركة تعلم أن مادة الأسبستوس مسرطنة

وكشف تحقيق أجرته رويترز عام 2018 أن شركة جونسون آند جونسون كانت تعلم منذ عقود أن مادة الأسبستوس مادة مسرطنة، موجودة في البودرة وأظهرت سجلات الشركة الداخلية وشهادة التجربة والأدلة الأخرى أنه من عام 1971 على الأقل إلى أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، كانت نتائج بودرة التلك الخام والمساحيق النهائية الخاصة بشركة J & J إيجابية أحيانًا بالنسبة لكميات صغيرة من الأسبستوس.

ورداً على الأدلة بشأن تلوث الأسبستوس المقدم في تقارير وسائل الإعلام، في قاعة المحكمة وفي الكابيتول هيل، قالت J&J مرارًا وتكرارًا أن منتجات التلك الخاصة بها آمنة ولا تسبب السرطان، وتم بيع بودرة الأطفال من جونسون منذ عام 1894، وأصبحت رمزًا لصورة الشركة الصديقة للعائلة.

بصراحة
12 اغسطس 2022 |
×