القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

«إخفاق الثانوية» ليس نهاية الطريق.. حكاية فاروق الباز من الطب للعلوم

«إخفاق الثانوية» ليس نهاية الطريق.. حكاية فاروق الباز من الطب للعلوم

الثانوية العامة ليس نهاية الطريق.. حكاية العالم فاروق الباز من الطب للعلوم

مجموع الثانوية العامة ليس معيارا..

فاروق الباز

إخفاق الثانوية ليس نهاية الطريق.. حكاية العالم فاروق الباز من الطب للعلوم

مجموع الثانوية العامة ليس نهاية الطريق بل ربما يكون التعثر في الثانوية هو بداية طريق لحياة لم تكن تتوقعها، هذا هو ماحدث مع العالم المصري الكبير فاروق الباز، حيث لم يحصل على المجموع الذي يؤهله لدخول كلية الطب كما تمنى فالتحق بكلية العلوم مضطرا.


حكاية فاروق الباز مع الثانوية.. من الطب للعلوم

كان نفسى أدخل كلية طب ومجموعى مكملش فدخلوني علوم هكذا قال الدكتور فاروق الباز في حوار تلفزيوني له، عندما سئل عن سبب دخوله كلية العلوم، موضحا أن مجموعه في الثانوية العامة لم يؤهله لدخول كلية الطب فدخل كلية العلوم بدلا منها، معبرا بقوله:

نجاح الإنسان متوقف على ثقته في نفسه ومهاراته وقدرته على جمع المعلومات، ومجموع الثانوية العامة ليس شرطا أساسيا للنجاح في باقي نواحي الحياة، وكذلك ليست الكلية هي التي تحدد نجاح الإنسان في حياته من عدمه، فالكل قادر على النجاح طالما لديه الإرادة.

نصائح الباز لطلاب الثانوية العامة

وأوضح الدكتور فاروق الباز، أن النجاح يتوقف على جمع أكبر قدر من المعرفة والعلم بشكل مستمر، متابعا: أنا حاليا بذاكر وبجمع كتب أكتر من أي طالب ثانوية عامة، لأن العلم لا يتوقف مع مرور الوقت، وهذه النصيحة التي أتوجه بها لأبنائنا في الثانوية العامة.

وأضاف الباز أن الإعلام له دور كبير في إبراز المواهب والعلماء الشباب القادرين على الإبداع والابتكار، والاهتمام بالعلماء أمر مهم وبدأ يتحقق في مصر بالفعل.

Share On Facebook
Share On Twitter
الوطن
06 اغسطس 2022 |