القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

الحراسة ليست للكلاب فقط.. لن تصدق ما فعلته قطة من أجل طبيب بأمريكا

الحراسة ليست للكلاب فقط.. لن تصدق ما فعلته قطة من أجل طبيب بأمريكا

ينتشر بين الناس أن الكلاب هي أكثر الحيوانات المختصة والمتدربة على حماية الإنسان لكن في واقعة فريدة من نوعها كانت قطة كبيرة من فصيلة كاليكو هي المنقذ لصاحبها من السرقة أو القتل معا.

في بلدة بيلدن بولاية مسيسيبي الأمريكية يعيش فريد إيفريت، 68 عاما، ويعمل جراح فم ووجه وفكين متقاعد مع قطته بانديت التي تزن نحو 9 كيلومترات.

قطط كاليكو

أوضح الطبيب المتقاعد أن قطته من فصيلة كاليكو المعروفة بفروها المتعدد الألوان تمكنت من حمايته من سرقة وشيكة باستخدام السلاح، معلقا: أتسمع عن كلاب الحراسة، هذه قطة حراسة.

وقعت الحادثة عندما حاول شخصان على الأقل اقتحام منزل الطبيب المتقاعد في منتصف الليل، حيث فعلت القطة كل ما في وسعها لتحذير صاحب المنزل من الخطر المحدق فيه.

قطة إنقاذ

وأيقظ مواء القطة التي كانت في المطبخ وقت الحادثة الطيب ثم اندفعت إلى غرفة نوم صاحبها حيث قفزت على سريره وشرعت في سحب سريره وحكت بمخالبها جلد الطبيب المقاعد، في محاولة لتنبيهه لما يجري حول المنزل.

وعندها أدرك الطبيب أن هناك شيئا ما يحدث حيث إن القطة لم تفعل ذلك من قبل، بحسب ما أوردت وكالة أسوشيتد برس نهض الرجل من سريره وارتدى ملابسه، وسار حتى صالة المنزل.

وعندما أشعل الضوء رأى شابين يقفان خارج باب المنزل، وكان أحدهما يحمل سلاحا ناريا والآخر يحاول فتح الباب عبر العتلة.

وسرعان ما امتشق الطبيب المتقاعد سلاحه الناري، وحينها فر اللصان المحتملان من المكان.


ونوه الطبيب أنه لم يبلغ الشرطة الأميركية بما حدث، لافتا إلى أن الوضع كان أن يمكن أن يكون مختلفا من دون قطته بانديت.

صدى البلد
05 اغسطس 2022 |
×