القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

اعترافا بفضله في إنقاذ حياته.. البابا يرقي ممرضا ليكون مساعده الصحي

اعترافا بفضله في إنقاذ حياته.. البابا يرقي ممرضا ليكون مساعده الصحي

أعلن الفاتيكان في بيان قصير اليوم الخميس أن البابا فرنسيس رقى ممرضا قال إنه أنقذ حياته العام الماضي ليكون مساعده الصحي الشخصي.

وفي صيف عام 2021، أقنع ماسيميليانو سترابيتي ، وهو موظف في الجهاز الطبي ومنسق شؤون التمريض في الفاتيكان، إنذاك البابا/84عاما / بأن يخضع لجراحة في المعدة لعلاج الآم شديدة في البطن.

وانقذ سترابيتي بذلك حياة البابا ،حسبما قال فرنسيس في ذلك الوقت في مقابلة بعد العملية.


ولم يتم على وجه الدقة تحديد طبيعة دوره (ماسيميليانو )الجديد في البيان الصادر اليوم الخميس .

ولدى رئيس الكنيسة الكاثوليكية بالفعل طبيب شخصي إضافة إلى طاقم من العاملين الطبيين المحترفين الذين يقومون برعاية البابا على مدار الساعة وبصفة خاصة خلال رحلاته إلى الخارج.

ولم يتعاف البابا من العملية التي شملت تخديرا عاما. وعلى مدار أشهر ، يعاني من مشاكل في الركبة حيث يضطر غالبا لاستخدام كرسي متحرك.

ولدى عودته من رحلة إلى كندا الأسبوع الماضي ، قال البابا إنه لايعتزم الاستقالة في الوقت الحالي ، ولكنه لم يستبعد اتخاذ مثل هذه الخطوة إذا تطلبت حالته الصحية ذلك .

Share On Facebook
Share On Twitter
الشروق
05 اغسطس 2022 |