القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

بحث مصري يؤكد كفاءة ردة الأرز في إنتاج الخبز البلدي بديلًا للقمح - صور

بحث مصري يؤكد كفاءة ردة الأرز في إنتاج الخبز البلدي بديلًا للقمح - صور

قامت الدكتورة سهير نظمي رئيس قسم معهد تكنولوجيا الأغذية بمركز البحوث الزراعية والدكتور عمرو مصطفي أستاذ بقسم الكيمياء الحيوية وعميد كلية الزراعة جامعة القاهرة السابق، بدراسة أثبتت إسهام أحد مخلفات الأرز ردة الأرز في إنتاج الخبز البلدي.

وأكد الدكتور عمرو مصطفى أن ردة الأرز هي أحد بدائل القمح حيث يمكن أن توفر ما يقرب من 375000 طن، بالإضافة إلى توفير ما يقرب من 7000 طن من زيت الأرز عالي الجودة، مشيرا إلى أن هناك العديد من التجارب والأبحاث العلمية التى أثبتت جدواها في نمو الاقتصاد الوطني.

وتحقيق أهداف التنمية المستديمة، ومن هذه الأبحاث الاستفادة من رجيع الكون أو ردة الأرز أو نخالة الأرز بعد استخلاص الزيت منه في العديد من الصناعات الغذائية، مثل الخبز البلدى وأنواع عديدة من البسكويت، لما له من قيمه غذائيه عالية.


وأضاف عميد كلية الزراعة جامعة القاهرة السابق أنه يمكن أن يضاف بنسبة من 10% إلى 15% إلى الخبز البلدى كبديل للقمح للإسهام فى حل مشكلة رغيف الخبز.

فوائد ردة الأرز

وأشار أستاذ الكيمياء الحيوية إلى أن ردة الأرز تحتوي على جميع العناصر المعدنية والبروتينات والفيتامينات والالياف والزيت، ومن الممكن أيضًا الاستفادة من الزيت والذي يمثل فى ردة الأرز من 15% إلى 20%، ويتميز هذا الزيت بالعديد من الخصائص التي تجعله من أفضل أنواع الزيوت مثل تحمله لدرجات حرارة عالية.

حيث يمكن استخدامه في الطهي على درجات حرارة مرتفعة، لذلك فهو من الزيوت الممتازة فى حالة استخدامه فى الطبخ على درجات الحرارة المرتفعة مثل stir frying أو deep frying، ويعد من الزيوت التى تستخدم على نطاق واسع فى جميع دول قارة آسيا، ومنها بنجلاديش واليابان والهند والصين، ويطلق عليه فى اليابان زيت القلب heart oil.

واختتم الدكتور عمرو مصطفى حديثه بأنه فى الوقت الحالى تقوم مصر بزراعة ما يقارب مليون ونصف مليون فدان من الأرز، وإنتاجية الفدان نحو 2.5 طن من الأرز، أى ما يعادل 3750000 طن من الأرز، وبالتالي تكون نسبة ردة الأرز نحو 375000 طن من ردة الأرز، وبناء على ذلك فإنه يمكن استخلاص فى حدود 7000 طن من الزيت عالي الجودة.

Share On Facebook
Share On Twitter
فيتو
30 يونيو 2022 |