القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

ما قصة عيد العذراء حالة الحديد الذي تحتفل به الكنيسة الأرثوذكسية ؟

ما قصة عيد العذراء حالة الحديد الذي تحتفل به الكنيسة الأرثوذكسية ؟

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم الثلاثاء، الموافق 20 من شهر بؤونة القبطي، الموافق 28 من يونيو، بعيد السيدة العذراء حالة الحديد، ولهذا العيد مكانة خاصة وكبيرة في قلوب الأقباط داخل مصر وخارجها.

وتعد كنيسة السيدة العذراء حالة الحديد بحارة زويلة من أقدم وأهم الكنائس القبطية في مصر، تقع في حي الجمالية في شارع بورسعيد بجوار شارع الخرنفش بالقاهرة، وهي ضمن مجمع كنسي يتكون من ثلاث كنائس وديرين كنيسة السيدة العذراء، وبداخلها كنيسة أبي سيفين، وكنيسة ودير مار جرجس للراهبات.

وبحسب المعتقد الكَنسي، فتعد نجاة القديس متياس الرسول في مدينة برطس، هي المعجزة التي تم فيها حل الحديد بواسطة شفاعة العذراء مريم وذلك بحسب الكنيسة القبطية.


وقصة عيد السيدة العذراء حالة الحدد، حسب الكنيسة القبطية، هي عندما كان متياس الرسول يكرز بالإنجيل في هذه المدينة؛ وقد استجاب للكرازة كثير من أهلها، أمر والي المدينة بربط القديس متياس بسلاسل من حديد، وقيّده مع كثير من

الذين آمنوا وأودعهم في سجن المدينة وبينما هم في السجن، كانت العذراء القديسة محارَبة في ذلك الوقت من رؤساء اليهود الذين كانوا يحاولون نفيها في إحدى البراري، وانتقلت من أورشليم إلى برطس حيث توجهت إلى السجن؛ وهناك بسطت

يديها وطلبت من الله المعونة، وفيما هي تصلي انفتحت أبواب السجن وذاب الحديد وانحلت القيود، حتى أن الوالي عندما حاول أن يجد آلة يعذب بها المؤمنين لم يجد، لأن الحديد قد تحول إلى سائل، فآمن الوالي بعقيدة القديس متياس الرسول.

وتقيم الكنيسة الأرثوذكسية في هذا اليوم القداسات في الكنائس، وبشكل خاص في كنيسة السيدة العذراء حالة الحديد بحارة زويلة، وتقيم أيضًا احتفالًا بذات الكنيسة بمناسبة عيد السيدة العذراء حالة الحديد.

Share On Facebook
Share On Twitter
القاهرة24
29 يونيو 2022 |