القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

"قرار الله".. تفاصيل حكم الإجهاض الذي أغضب بايدن وعلاقته بترامب

"قرار الله".. تفاصيل حكم الإجهاض الذي أغضب بايدن وعلاقته بترامب

بدعوى الحق في الحياة، انقسم المجتمع الأمريكي، والنخب السياسية في الولايات المتحدة حول قرار المحكمة العليا بإلغاء حق الإجهاض.

واعتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن، القرار بأنه سيؤثر على حيوات ملايين النساء في بلاده، في الوقت الذي يرى فيه الرئيس السابق دونالد ترامب أن "الله اتخذ القرار"، ويعطي حق الحياة لملايين الأطفال.


وجاء في حيثيات الحكم الصادر اليوم الجمعة، من قبل المحكمة العليا الأمريكية أن "الحكم الصادر عام 1973 في قضية (رو ضد وايد) وسمح بالإجهاض قبل أن يتمكن الجنين من الحياة خارج الرحم، بين 24 و28 أسبوعا من الحمل، كان خاطئا لأن الدستور الأمريكي لا يأتي بالتحديد على ذكر حقوق الإجهاض".

وكانت مسودة للحكم كتبها القاضي صامويل أليتو وأشارت إلى أن المحكمة ستبطل على الأرجح حكم قضية رو ضد وايد قد تسربت في مايو ما أثار عاصفة سياسية. وجاء نص الحكم اليوم، الذي كتبه أليتو، مطابقا لحد كبير للتسريب.

عودة للوراء

جاء قرار المحكمة العليا الأمريكية اليوم ليلغي القرار الصادر في العام 1973 بالسماح بالإجهاض للنساء في الولايات المتحدة بشكل قانوني.

ويعود القرار المعروف باسم "رو ضد ويد" إلى قضية إلى عام 1971 قدمتها نورما ماكورفي والتي يُطلق عليها في وثائق المحكمة "جاين رو"، ضد هنري وايد، وأصدر حينها المدعي العام في دالاس قرارا يمنع الإجهاض إلا في حالة إنقاذ حياة المرأة.

وفي 22 يناير/كانون ثاني من عام 1973 أصدرت المحكمة العُليا قرارا يؤكد شرعية حق المرأة بالإجهاض تحت المادة الـ14 من الدستور وأثر القانون على 46 ولاية.

ورأت المحكمة حينها، أن حق المرأة في الإجهاض يقع ضمن الحق في الخصوصية المحمي بموجب التعديل الرابع عشر في الدستور الأمريكي.

دعوة للاحتجاجات

قالت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، إن قرار المحكمة العليا الأمريكية، سيؤدي إلى تغيير جذري في مشهد رعاية الصحة الإنجابية في تكساس والأمة بأكملها، حيث من المتوقع أن تحظر أكثر من نصف الولايات الإجهاض بشكل أساسي في الأشهر المقبلة.

دعا الرئيس الأمريكي، جو بايدن، شعبه للاحتجاج بشكل سلمي، ضد قرار المحكمة العليا الأمريكية، بإلغاء الحق في الإجهاض.

واعتبر بايدن، قرار المحكمة العليا الأمريكية، إلغاء الحق في الإجهاض "يوم حزين للولايات المتحدة".

وتعهد بايدن بأن إدارته ستستخدم كل سلطاتها للوقوف ضد قرار المحكمة العليا الذي يؤثر على حيوات ملايين النساء.

وأعرب عن أسفه لقرار المحكمة العليا الأمريكية، إلغاء الحق في الإجهاض.

وقال، في كلمة اليوم الجمعة، إن إلغاء الحق في الإجهاض "أمر مشين"، وتجريمه سيعيد الولايات المتحدة 8 قرون للوراء.

"قرار إلهي"

في المقابل، أرجع الرئيس السابق دونالد ترامب يوم الجمعة الفضل إلى "التدخل الإلهي" لقرار المحكمة العليا بإلغاء قرار حق الإجهاض.

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز: "لقد اتخذ الله القرار" .

وقال ترامب أيضًا: "هذا يعيد كل شيء إلى الولايات التي كان ينتمي إليها القرار دائما، وهذا يتبع الدستور، ويعيد الحقوق إلى حين كان ينبغي إعطاؤها منذ فترة طويلة".

ووفقا لمجلة "بولوتيكو" الأمريكية، فإنه يعود الفضل إلى الرئيس السابق على نطاق واسع في إرساء الأساس لقرار المحكمة بإلغاء حماية حقوق الإجهاض.

كان المعينون الثلاثة من قبل ترامب في المحكمة - القضاة نيل جورسوش وبريت كافانو وإيمي كوني باريت - هم الذين شكلوا العمود الفقري للأغلبية المكونة من 5 إلى 4 التي ألغت القرارات السابقة الداعمة لحقوق الإجهاض.

وحل كل من كافانو وباريت محل القضاة السابقين - أنتوني كينيدي وروث بادر جينسبيرغ على التوالي - اللذان دعموا حقوق الإجهاض.

وقال ترامب في بيان أصدره إن هذا القرار وغيره من المحكمة التي أشاد بها المحافظون "لم يكن ممكنا إلا لأنني قدمت كل ما وعدت به، بما في ذلك ترشيح ثلاثة دستوريين محترمين وأقوياء وتأكيدهم للمحكمة العليا للولايات المتحدة".

يتناقض بيان ترامب يوم الجمعة مع رد فعله في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز على مسودة مسربة لرأي المحكمة في مايو، والتي وصف فيها القرار بأنه "سي لحزبه".

ردود فعل غاضبة

أعرب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون عن تضامنه مع النساء في الولايات المتحدة، بعد قرار المحكمة العليا الأمريكية بإلغاء حق الإجهاض.

وقال ماكرون وفقا لما ذكرته شبكة "سي إن إن"، إن "الإجهاض حق أساسي لجميع النساء.. يجب حمايته.. أعبر عن تضامني مع النساء اللواتي يتم الطعن في حرياتهن اليوم من قبل المحكمة العليا للولايات المتحدة الأمريكية".

فيما أعرب رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو عن أسفه من قرار المحكمة العليا الأمريكية، لافتًا إلى أن القرار يضر بمصلحة الملايين من النساء في الولايات المتحدة.

وقال في تغريدة على حسابه الرسمي على "تويتر"، اليوم الجمعة إن "الأنباء الواردة من الولايات المتحدة مروعة.. قلبي ينفطر على ملايين النساء الأمريكيات اللواتي يستعدن الآن لفقدان حقهن القانوني في الإجهاض. لا أستطيع أن أتخيل الخوف والغضب الذي تشعر به الآن".

احتجاجات غاضبة

ذكرت "سي إن إن"، أنه تظاهر المئات أمام المحكمة العليا الأمريكية بعد أن أسقطت المحكمة قضية "رو ضد وايد".

وأظهرت لقطات فيديو أنهم يحملون لافتات ويرددون عبر مكبرات الصوت.

Share On Facebook
Share On Twitter
مصراوى
25 يونيو 2022 |