القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

إبراهيم عيسى: التلاعب بصورة طالبة المنصورة لتظهر بالحجاب عار وإرهاب

إبراهيم عيسى: التلاعب بصورة طالبة المنصورة لتظهر بالحجاب عار وإرهاب

قال الإعلامي إبراهيم عيسى، أن المجتمع المصري يعيش حالة من الإرهاب الحقيقي وهو الإرهاب المعنوي الذي يعد أخطر من إرهاب السلاح، قائلا: إرهاب السلاح خطر ولكنه واضح ودي آخر حلقة في الإرهاب ولكن الإرهاب يبدأ بالإرهاب المعنوي والإرهاب الفكري والديني.

وأضاف عيسى، خلال برنامج حديث القاهرة، المذاع عبر قناة القاهرة والناس، أن التلاعب بصورة طالبة المنصورة بالفوتوشوب لتظهر بالحجاب، جانب من جوانب الإرهاب الفكري الذي نعيشه، وعار وشيء لا يصح، مؤكدًا أن التيارات السلفية حولت غطاء الرأس إلى عنوان للتدين.

وأوضح أن هناك هجمة بشعة وشرسة تنظمها التيارات السلفية والحملات الإلكترونية للسلفيين في قضية ذبح طالبة المنصورة، متابعًا: في تغلغل من السلفيين بالمجتمع المصري مع ردود الأفعال اللي مليانة غضب وحقد، وهذه مسؤولية الوعاظ الذين فهموا الناس أن الحجاب ركن من أركان الإسلام.


وأكد الإعلامي إبراهيم عيسى، أن التيار السلفي تبنى خلال السبعينات خطة للتغلغل في المجتمع بأفكار متطرفة، والفرق بين الإخوان، والجماعات الإسلامية الأخرى، هو سعي الإخوان للسلطة مباشرة، موضحًا أن أفكار الإخوان الظلامية هي نفس أفكار الجماعات الإسلامية الأخرى.

وتابع عيسى: الإخوان مسيطرين على المجتمعين الواقعي والافتراضي من خلال سوشيال ميديا، وعودتهم ممكنة جدًا، والمجتمع بهذا الشكل يدفع في سبيل عودة الإخوان، والضمانة الوحيدة لعدم عودة الإخوان هو الرئيس عبد الفتاح السيسي.

Share On Facebook
Share On Twitter
القاهرة24
23 يونيو 2022 |