القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

دير الأنبا شنودة يحذر من شخص ينتحل صفة راهب ويتواصل مع النساء

دير الأنبا شنودة يحذر من شخص ينتحل صفة راهب ويتواصل مع النساء
حذر دير القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين، بالجبل الغربي بمحافظة سوهاج، من شخص ينتحل صفة الراهب القمص يسطس الشنودي، ليتواصل مع النساء، ومعه شخصًا يُدعى جرجس سيحة، ويدعي أنه سائقه الخاص به، والذي يعمل كوسيط بينه وبين النساء.
وأصدر الدير بيان اليوم قال فيه: هؤلاء الأشخاص لا ينتمون للدير، ولا يُمثلوه مُطلقًا، والدير يُعلن أن الراهب القمص يسطس الشنودي لا يتواصل مع أحد إلا مع من يعملون معه في عمله الخاص به، والمكلف به في الدير فقط.

وشدد الدير على ضرورة عدم التعامل مع أي شخص ينتحل صفة راهب، مُضيفًا: رجاء محبة من الجميع، عدم التعامل مع أي شخص يقول عن نفسه إنه راهب أو كاهن إلا بعد رؤيته شخصيًا داخل الدير والتعامل معه بشكل مُباشر، وليس عبر التليفون.
ويقع دير القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين والمعروف بالدير الأبيض غرب مدينة سوهاج بحوالي 6 كم عند نهاية الأرض الزراعية على حافة صحراء جبل أدربية المجاور للدير، حيث كانت توجد مدينة أدربية منذ العصور الفرعونية الأولى.

ويرجع تسمية الدير بالدير الأبيض لأنه مشيد بالحجر الجيري الأبيض وتمييزًا له عن الدير الأحمر وهو دير الأنبا بيشاي الذي يبعد عنه شمالًا بنحو 2 كم ومشيد بالطوب الأحمر.

أنشئ الدير مع بداية انتشار الرهبنة القبطية في صعيد مصر بعد تأسيس نظام الرهبانية بواسطة القديس الأنبا باخوميوس وذلك نحو القرن الرابع الميلادي ويرجع تاريخيًا ومعماريًا أن الدير الأبيض شيد على أنقاض أحد المعابد الفرعونية القديمة بيد الرهبان.
القاهرة24
| 22 يونيو 2022