القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

يأكله الملايين.. طعام "خفي" يزيد من مخاطر إصابتك بمرض قاتل

يأكله الملايين.. طعام "خفي" يزيد من مخاطر إصابتك بمرض قاتل
في كل عام يعاني حوالي 100 ألف شخص من سكتة دماغية، حوالي ثلث هذه السكتات الدماغية تكون قاتلة، ومع ذلك، هناك طرق يمكن للناس من خلالها تقليل مخاطر تعرضهم لهذا الحدث القلبي الوعائي.
تحدث السكتات الدماغية عندما ينقطع إمداد الدماغ بالدم، إذا لم يتم علاجها بسرعة وفعالية فإنها يمكن أن تكون قاتلة، بسبب الدمار الذي يمكن أن تسببه، من الضروري أن يبذل الناس كل ما في وسعهم لتقليل مخاطرهم.

يمكن تقليل المخاطر عن طريق اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام، وفقا لموقع صحيفة إكسبريس البريطانية.

أحد العوامل الرئيسية التي يجب مراعاتها هو التحكم في تناول الملح، حيث يعد الاستهلاك العالي للملح أحد عوامل الخطر الرئيسية لارتفاع ضغط الدم، وهو السبب الرئيسي للسكتة الدماغية.

تقول مؤسسة السكتة الدماغية البريطانية: "الكثير من الملح الذي نتناوله" مخفي "في الأطعمة المصنعة مثل الوجبات الجاهزة، ورقائق البطاطس، والمكسرات، والكعك، والبسكويت، واللحوم المصنعة".

وتوصي المؤسسة الفرد بما يلي: "تجنب إضافة الملح إلى الطعام عند الطهي أو على المائدة، جرب استخدام الزنجبيل الطازج وعصير الليمون والفلفل الحار أو الأعشاب المجففة والتوابل لإضفاء نكهة على الطعام بدلاً من ذلك".

بعض الناس يستخدمون منتجات منخفضة الصوديوم لمساعدتهم على تقليل الملح، ولكن تأكد من التحدث مع طبيبك أو الصيدلي قبل استخدامها، لأنها ليست مناسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى والذين يستخدمون الأدوية التي تؤثر على مستويات البوتاسيوم لديك.

تشمل عوامل الخطر الأخرى للسكتة الدماغية عادات نمط الحياة مثل التدخين.

على الرغم من التوجيهات المقبولة على نطاق واسع بأن تناول الملح يجب أن يبقى عند الحد الأدنى، تحاول دولة واحدة رفع مستواها في محاولة لمكافحة كورونا، على عكس معظم الدول، تتخذ كوريا الشمالية نهجًا غير معتاد لمكافحة الفيروس.

بينما تستخدم معظم الدول اللقاحات والعلاجات المضادة للفيروسات، توصي كوريا الشمالية بالغرغرة بالمياه المالحة، وبحسب ما ورد تم إرسال ألف طن من الملح إلى بيونج يانج لتشكيل جزء من "محلول مطهر" وفقًا لوسائل الإعلام الحكومية.

بالإضافة إلى الغرغرة بالمياه المالحة، أوصت الدولة أيضًا بعلاجات بديلة لعلاج كوفيد، مثل شرب شاي الأعشاب وتناول جرعة من الإيبوبروفين.

على الرغم من بعض الدراسات التي تشير إلى أن الغرغرة بالماء المالح يمكن أن تساعد في مكافحة فيروس نزلات البرد، لا يوجد دليل يشير إلى أنه يمكن استخدامه للوقاية من COVID-19 أو علاجه.

كوريا الشمالية لديها نظام صحي أضعف بكثير من غيرها وليس لديها نفس الموارد لمكافحة الفيروس، في الأشهر الأخيرة، رفضت عروض المساعدة من الصين وكوريا الجنوبية، وكلاهما عرض جرعات من اللقاحات.

لمتابعة كل ما يخص النصائح الطبية ومعرفة كيف تحافظ على صحتك الجسدية والنفسية.. اضغط هنا
مصراوى
| 23 مايو 2022