القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

قصة معلمة تحترف التسول لزيادة دخلها الشهري.. عندها «عقارات وأملاك»

قصة معلمة تحترف التسول لزيادة دخلها الشهري.. عندها «عقارات وأملاك»
​ مقيمة عربية تعمل معلمة كيمياء في وزارة التربية والتعليم بالكويت، وتبلغ من العمر نحو 50 عامًا، قررت السلطات الكويتية إبعادها نهاية الأسبوع الماضي، وذلك بعد أن تبيّن أنّها تمتهن التسول بالقرب من أحد المساجد بغرض زيادة دخلها الشهري.
وبحسب صحيفة القبس الكويتية، أشار مصدر أمني إلى أنّ رجال المباحث تلقوا بلاغًا يُفيد بتواجد سيدة متسولة تحرص على إخفاء وجهها بالقرب من أحد المساجد، وترتدي ملابس مثيرة للشبهات أثناء ممارستها التسول، وعقب نصب كمين لها، تمكّن رجال الأمن ضبط المعلمة إثر ورود بلاغ بشأنها، وتمت إحالتها إلى مكتب التحقيق.

السيدة تعمل معلمة كيمياء قرابة عقدين

وأفادت الصحيفة الكويتية، أنّ التحريات تبين منها أنّ السيدة المتسولة تعمل في مهنة التدريس منذ قرابة عقدين، وتبلغ من العمر 50 عامًا، إذ نقلت عن المصدر الأمني: عقب ضبط السيدة الخمسينية تبيّن أنّها تعمل بوظيفة معلمة في مادة الكيمياء بوزارة التربية، ووصلت مدة خدمتها في الوزارة إلى نحو 18 عامًا، ويعمل زوجها مدرسًا بوزارة التربية أيضًا، ويدرس أبنائها في إحدى المدارس الحكومية.

السيدة تتسول في رمضان لزيادة دخلها الشهري

وأضافت الصحيفة الكويتية، أنّه خلال التحقيقات مع المعلمة، أكدت أنّها لجأت إلى مهنة التسول بسبب مرورها بظروف أسرية خاصة وبأزمة مالية، وهو ما كشفت عكسه التحريات، إذ تبيّن أنّ السيدة ميسورة الحال وعلى رأس عملها، ولديها أملاك وعقارات في موطنها، وفضلت احتراف مهنة التسول خاصة في شهر رمضان الفضيل لزيادة دخلها الشهري.

وأشار المصدر الأمني، وفقًا لما نقلته الصحفية، إلى أنّ رجال المباحث لم يقبلوا أي وساطة لإخلاء سبيل المعلمة المذكورة، وجرى احتجازها في نظارة المباحث الكويتية، كما رفعوا كتابا إلى وكيل وزارة الداخلية بطلب إبعادها عن البلاد للمصلحة العامة، وجرى إحالتها إلى سجن الإبعاد، ومن ثم ترحيلها إلى موطنها نهاية الأسبوع الماضي.

ووفقًا للمصدر الأمني، فقد تم استدعاء زوجها والذي يعمل مُعلمًا لمادة التربية الإسلامية، ومنحه مهلة أسبوعين حتى نهاية العام الدراسي لترتيب أوضاعه قبل ترحيله وأبناءه إلى بلادهم.
ألوان - الوطن
| 22 مايو 2022