القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

أسرة طالبة «طب طنطا» بعد محاولتها الانتحار: الكلية بتضيع مستقبلها.. والإدارة: لم تتبع الإجراءات

أسرة طالبة «طب طنطا» بعد محاولتها الانتحار: الكلية بتضيع مستقبلها.. والإدارة: لم تتبع الإجراءات
قال المهندس أحمد عادل، أحد أقارب سارة الشريف طالبة كلية طب طنطا، التي حاولت الانتحار، إن الاضطهاد الذي تعرضت له سارة، منذ فترة، سببه أنها طلبت من عضو هيئة تدريس في الكلية تأجيل امتحانها في إحدى المواد، نظرا لظروفها الصحية، وبعد أن وعدها بتحقيق مطلبها فوجئت أنها راسبة في المادة.

والد طالبة طب طنطا يرفض الاعتذار

وأشار عادل في تصريحات لـ الوطن إلى أن سارة فوجئت بأن مسؤولين وأعضاء هيئة التدريس في كلية طب طنطا، يطلبون منها نشر اعتذار مكتوب لوكيل الكلية، عبر صفحتها على فيسبوك، وهو ما اعتبره والدها إهانة ورفض تقديم ابنته الاعتذار، وتابع، فوجئنا بعد ذلك بتهديدها بتقديم شكوى ضدها من زملائها، بأنها حرضتهم على التشهير بوكيل الكلية، إلى جانب إحالتها للتحقيق، وهو ما دفعها إلى الانتحار، مشيرا إلى أن الأسرة حررت محضرا ضد عضو هيئة التدريس، بتهمة الاضطهاد والتعنت ضدها.

محاولة انتحار فاشلة

كانت الطالبة سارة الشريف، أقدمت على الانتحار بتناولها 25 قرص مهدئ، بسبب مرورها بأزمة نفسية وتم نقلها إلى مستشفى طنطا الجامعي، مركز السموم، وتم إجراء غسيل معدة لها وإسعافها، وكشف مصدر طبي أن حالتها الصحية مستقرة، وما زالت تخضع للعلاج.

وكتبت الطالبة رسالة انتحار عبر صفحتها الشخصية على فيس بوك قالت خلالها: أنا منمتش امبارح طول الليل من كتر القلق، باخد نفسي طول الوقت بصعوبة، مش قادرة أشيل من دماغي فكرة إنهم هيسقطوني آخر السنة أو على الأقل هيوقعوا تقديري، للأسف ربنا جعل أمري بإيد من لا يرحم، بإيد ناس بتجامل بعضها في الخطأ على حساب نفسيتي ومستقبلي وحياتي.

كلية الطب: لم نتخذ أي إجراء قانوني حفاظا على مستقبل الطالبة

ومن ناحيته قال الدكتور أحمد غنيم، عميد كلية الطب بجامعة طنطا إن الطالبة قامت بنشر رسالة على صفحتها الخاصة على فيسبوك، طالبت إدارة الكلية بتأجيل الامتحان النهائي للجزء العملي لمادتي التخدير والعظام الذي تبلغ درجات كل منهما من 10 إلى 25%؜ من الدرجة الكلية، ووفقا لما هو منصوص عليه في القانون يتحتم علي الطالبة التوجه لشئون الطلاب للحصول على طلب لتوقيع الكشف الطبي عليها بمعرفة الإدارة الطبية بالجامعة، والتي من شأنها مخاطبة إدارة الكلية رسميا بالموافقة على اعتماد العذر الطبى لتأجيل الامتحان من عدمه بعد توقيع الكشف.

وتابع في تصريح خاص لـ الوطن، أن بعد الدراسة من إدارة شئون الطلاب تبين لإدارة الكلية عدم قيام الطالبة بأي من الإجراءات السابقة، حيث لم تتوجه للإدارة الطبية بالجامعة لتوقيع الكشف الطبي عليها.

وأفاد عميد الكلية بأنه وجه الطالبة حرصًا منه على مستقبلها بضرورة تقديمها طلب رسمي لإدارة الكلية لتأجيل امتحان للمادتين السالف ذكرهما، حيث تم عرض الطلب على لجنة شؤون الطلاب تمهيدًا لعرضه على مجلس الكلية لاتخاذ الرأي القانوني، مشيرًا إلى أن الحد الأدنى لاستقبال طلبات الأعذار المرضية يجب أن يكون في يوم الامتحان أو بحد أقصى 48 ساعة بعد موعد الامتحان وفقًا لنص القانون، مؤكدًا أن قرار التأجيل يرجع للإدارة الطبية في المقام الأول والتي تقوم بتوقيع الكشف الطبي، والكلية جهة تنفيذ فقط لما تقرره الإدارة الطبية.

الطالبة تطالب بالحصول على درجات الجزء العملي لمادة بعد مرور أكثر من عامين

أضاف غنيم أن الطالبة لم تتقدم للامتحان النهائي للجزء العملي لمادة الصحة العامة، وهي مقيدة بالفرقة الرابعة، الذي تبلغ درجاته 10 درجات، ورغم نجاحها في ذات المادة وحصولها على تقدير جيد جدًا، إلا أنها طالبت إدارة الكلية الآن بعد مرور أكثر من عامين بالحصول على درجات الجزء العملي بدعوى رفض الإدارة الطبية طلبها في ذلك الوقت في توقيع الكشف عليها للحصول على العذر الطبي، وبالفحص تبين توجهها للإدارة الطبية بعد انقضاء شهر ونصف على تاريخ الامتحان، والتي أقرت عدم أحقيتها لتجاوز الفترة المحددة قانونًا.

وتابع أنه وجه الطالبة بكتابة طلب وعلى الفور تم عرضه على نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، الذي أوصى بعرض الموضوع على مجلس شؤون الطلاب ومجلس الكلية للإفادة، مؤكدا أنه احتوى الطالبة في وجود وكلاء الكلية ومجموعة من رؤساء الأقسام تم اختيارهم في مجلس الكلية لمحاولة احتواء الطالبة ومراعاة كل الظروف المحيطة، والتأكيد على عدم اتخاذ إدارة الكلية أي إجراء قانوني حيالها حفاظا على مستقبلها رغم ما نشرته على منصات التواصل الاجتماعي، داعيًا الطلاب ضرورة الالتزام ًبالقيم الجامعية الرصينة والالتزام بصحيح القانون المنظم للعمل الجامعي والذي لا يمكن لأحد مخالفته.

جدير بالذكر، أن مجلس كلية الطب بجامعة طنطا في جلسته الأخيرة أوصى الطلاب بعدم الانسياق وراء أي منشورات وادعاءات على مواقع التواصل الاجتماعي مع التأكيد على اتباع الطرق الرسمية للتعبير عن آرائهم ومقترحاتهم بالتواصل المباشر مع إدارة الكلية حفاظا على القيم والمبادئ في المجتمع الجامعي.

كما قرر المجلس أن يكون هناك اجتماعا مع عميد الكلية ولجنة مشكلة من وكلاء الكلية ومجموعة من الأساتذة الرواد بالكلية ورؤساء الأقسام للاجتماع بصفة دورية كل يوم اثنين أول كل شهر للاجتماع مع كافة الطلاب أصحاب أي طلبات للاستماع لمشكلات خاصة بهم في الكلية، والعمل على حلها بالطرق القانونية بالتعاون مع اتحاد طلاب كلية الطب ومكتب عميد الكلية والوكلاء مفتوح لكل الطلاب في أي وقت.
الوطن
| 14 مايو 2022