القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

زميل الشهيدة أبو عاقلة: يصعب تخيل المشهد الإعلامي بدونها.. حملت قيم الأنبياء وعلاقتها مع الله روحية بعيدة عن الناس

زميل الشهيدة أبو عاقلة: يصعب تخيل المشهد الإعلامي بدونها.. حملت قيم الأنبياء وعلاقتها مع الله روحية بعيدة عن الناس
رثى الصحفي والمرسل الميداني الفلسطيني محمد دراغمة، مدير مكتب رام الله لقناة "الشرق للأخبار" التابعة للمجموعة السعودية للأبحاث والإعلام، زميلته الصحافية شيرين أبو عاقلة، التي استهدفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، في وقت مبكر من صباح أمس الأربعاء، خلال تغطيتها لاقتحام مدينة جنين ومخيمها.
وكتب دراغمة كلمات مؤلمة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يرثي الشهيدة أبو عاقلة، واصفا اياها بصاحبة المواقف الوطنية، وذات صوت محايد لنقل الحقيقة: "إنسانة من روح السماء، يصعب تخيل المشهد الإعلامي بلا شيرين، فقد كانت تتصدره بجدارة جمعت فيها المهنية والإنسانية، كانت تملؤه حياة".

وتابع دراغمة قائلا: "مهنيا كانت شيرين إعلامية من طراز خاص واستثنائي، الانحياز المطلق للحقيقة والابتعاد كليا عن كل ما يشوش وعي ومعرفة المتلقي، كانت قادرة على فصل مشاعرها الشخصية والسياسية عن رسائلها الإخبارية في بلاد تطغى فيها السياسة والتسييس على كل شيء. كانت قادرة على السيطرة على نبرة صوت محايدة حتى في أكثر اللحظات والمواقف المؤثرة".

يتحدث دراغمة عن أبو عاقلة إنسانيا ودينيا فيقول: "إنسانيا حملت شيرين معها كل ما تربت عليه في أسرتها من قيم ومثل عليا قيم الأنبياء، قيم سيدنا المسيح عليه السلام في التسامح والتصالح والسمو فوق الواقع والألم، دينيا، كانت شيرين متدينة بالمعنى الروحي العميق، كان لديها علاقة روحية خاصة مع الله لا يعرف الناس عنها شيئا".

واختتم دراعمة حديثه عن أبو عاقلة قائلا: "اجتماعيا كانت شيرين إنسانة نبيلة في كل المواقف كانت إنسانة استثنائية كأنها من روح السماء، تزاملنا في تغطيات صحافية محلية ودولية عديدة وطويلة جعلتنا أفراد أسرة واحدة احتلت فيها شيرين دائما مكانة الأخت والابنة والأم".

وأقيمت جنازة عسكرية مهيبة الشهيدة حضرها الآلاف والرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي ألقى خطبة قصيرة أمام جثمان الفقيدة، خلال مراسم تشييعها أمام قصر الرئاسة برام الله، صباح الخميس.
جنازة رسمية لشيرين أبو عاقلة من مقر الرئاسة الفلسطينية

جنازة رسمية لـ #شيرين_أبو_عاقلة من مقر الرئاسة الفلسطينية #قناة_الغد #فلسطين

Posted by قناة الغد Alghad TV on Thursday, May 12, 2022
وقال عباس إن أبو عاقلة كانت صوتا وطنيا نقلت معاناة أبناء وطنها، محملا الاحتلال مسؤولية قتلها، ومؤكدا على أنه لن يجري تحقيقها مشتركا مع الاحتلال، معبرا "لا نثق بهم"، كما قرر منح الشهيدة أبو عاقلة وسام نجمة القدس تكريما لها.

واستشهدت أبوعاقلة، في ذكرى اليوم الأول للحرب على غزة 2021، نتيجة استهدافها من قوات الاحتلال برصاصة اخترقت رأسها من ناحية أسفل الأذن رغم ارتدائها السترة وللخودة الواقعية من الرصاص، فيما أصيب الصحفي علي السمودي برصاصة في الظهر ووضعه مستقر.

* شيرين أبو عاقلة صحافية مخضرمة

وُلدت شيرين أبو عاقلة في عام 1971 في القدس، وهي صحافية فلسطينية تعمل مراسلة ميدانية لشبكة الجزيرة الإعلامية، ويعود أصلها لمدينة بيت لحم ولكنها ولدت وترعرت في القدس

تدين ابو عاقلة بالمسيحية، وقد أنهت دراستها الثانوية في مدرسة راهبات الوردية في بيت حنينا، درست أبو عاقلة في البداية الهندسة المعمارية في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، ثم وانتقلت إلى تخصص الصحافة المكتوبة، وحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن.

عملت ابو عاقلة في عدة مواقع مثل وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو الدولية، ثم انتقلت للعمل في عام 1997 مع قناة الجزيرة الفضائية وتعتبر من أقدم المراسلين وأفضلهم مهنية التي شهدت تغطيات العديد من الأحداث الساخنة في القدس المحتلة.
الشروق
| 13 مايو 2022