القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

ترك المال والعالم من أجل الله.. من هو القديس بولس السرياني؟

ترك المال والعالم من أجل الله.. من هو القديس بولس السرياني؟

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم التاسع من شهر أمشير القبطي والسادس عشر من شهر فبراير الميلادي، بذكرى رحيل القديس بولس السرياني.

وبحسب السنكسار القبطي، هاجرت أسرته من بلاد سوريا واستقرت في مدينة الأشمونين، وكان والده يعمل في التجارة، وكان يقتني كثير من الأموال، واشتهر هذا القديس بالتفصيلة ومحبة الله.

ويقول السنكسار الكنسي، إنه عندما توفي والده وزع أمواله على الفقراء، وذهب إلى أنصنا، واعترف بعقيدته المسيحية، فأمر الوالي حينها بتعذيبه وإغراءه بالمال حتى يترك عقيدته.


ويضيف السنكسار الكنسي: غضب الوالي من هذا القديس كثيرا بسبب عناده، وعندما عزم الوالي إلى أنصنا أمر بقطع رأسه فاستشهد.

والسنكسار هو كتاب يحوي سير القديسين والشهداء وتذكارات الأعياد، وأيام الصوم، مرتبة حسب أيام السنة، ويُقرأ منه في الصلوات اليومية.

ويستخدم التقويم القبطي والشهور القبطية، 13 شهرًا، وكل شهر فيها 30 يومًا، والشهر الأخير المكمل هو نسيء يُطلق عليه الشهر الصغير، والتقويم القبطي هو تقويم نجمي يتبع دورة نجم الشعري اليمانية التي تبدأ من يوم 12 سبتمبر.

وفاة الأنبا يوحنا قلته

وفي سياق آخر، توفي أمس الثلاثاء، الأنبا يوحنا قلته المعاون البطريركي للأقباط الكاثوليك، ونعى الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك، الأنبا يوحنا قلته المعاون البطريركي.

وجاء في نص برقية التعزية: غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك، وآباء السينودس البطريركي، والإكليروس والرهبان والراهبات، وشعب الكنيسة الكاثوليكية بمصر، يودعون على رجاء القيامة مثلث الرحمات، نيافة الأنبا يوحنا قلته، المعاون البطريركي.

Share On Facebook
Share On Twitter
القاهرة24
16 فبراير 2022 |