القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

نجل أحد شهداء الشرطة: «وحشتني القعدة مع بابا.. قالي رايح أجيب حق ناس ومرجعش»

نجل أحد شهداء الشرطة: «وحشتني القعدة مع بابا.. قالي رايح أجيب حق ناس ومرجعش»
كنت في بطن ماما لما بابا استشهد، بهذه الكلمات التي تدمي القلوب، أجاب أحد الأطفال من أبناء شهداء الشرطة المصرية على سؤال فاكر إيه عن بابا؟، فيما رد ابن بطل آخر على نفس السؤال قائلا: أنا ما شوفتش بابا، وقال آخر ما شفتوش بس كان نفسي أشوفه.

مصر أحسن بلد في الدنيا

وبسؤال أبناء الشهداء الأبطال، خلال احتفالية عيد الشرطة اليوم، عما تعني لهم مصر، كانت الإجابات كالآتي: مصر أحسن بلد في الدنيا.. بحب مصر أوي أوي.. كل حاجة حلوة في مصر.. بحب مصر أد الدنيا دي كلها.

وعن أحلامهم وطموحاتهم في المستقبل، كانت إجابات أبناء الشهداء كالآتي: نفسي أطلع مهندسة، ونفسي لما أكبر أغني لمصر، ونفسي لما أكبر أبقى ظابط وأعمل لمصر حاجات كتير، نفسي لما أكبر أطلع ظابط زي بابا.

نجل شهيد: قال لي هيطلع يجيب حق ناس ومرجعلناش

وبسؤالهم عن اللقاء الأخير مع آبائهم الأبطال، كانت الإجابات كالآتي: آخر مرة شوفته وهو رايح الشغل، وقال آخر: قبل استشهاده بـ3 أيام، وتابع آخر: قالي إنه هيطلع يجيب حق ناس ومرجعلناش.
وبسؤالهم عن سبب عدم وجود آبائهم معهم اليوم، قال نجل شهيد: عشان استشهد وراح الجنة، وقالت ابنة شهيد: عشان هو الشهيد وهو البطل، وقالت أخرى: بابا في الجنة.

نجل شهيد: لو كان بابا موجود كنت هحمد ربنا أنه معايا

وكانت إجاباتهم أكثر صعوبة حينما تحدثوا عن أكثر الأشياء التي يفتقدونها في آبائهم، فقالت ابنة شهيد القعدة معاه، وأضافت أخرى: أخرج معاه تاني هو وحشني جدا ولما أشوفه هحضنه، وأوضحت أخرى: نفسي أقوله الله يرحمك يا بابا ويا رب تكون مبسوط مع ربنا، وقالت أخرى: نفسي أحضنه وبس، وقال طفل آخر: لو كان بابا موجود كنت هحمد ربنا إنه معايا.
الوطن
| 23 يناير 2022
..