القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

الدكتور"الجاولي" يقدم جدارية زيارة العائلة المقدسة بجبل قسقام "المحرق" - صور

الدكتور"الجاولي" يقدم جدارية زيارة العائلة المقدسة بجبل قسقام "المحرق" - صور
قام الدكتور جرجس الجاولي، أستاذ النحت الميداني والفراغي ورئيس قسم النحت بكلية الفنون الجميلة جامعة المنيا، بنشر صورة على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وهي عبارة عن لوحة جدارية لزيارة العائلة المقدسة الى مصر وزيارتها لمنطقة جبل قسقام.
وفي تصريح خاص لموقع وطني تحدث الدكتور الجاولي قائلاً: اللوحة الجدارية بمساحة 20 متر مربع وهي موضوعة الآن على واجهة الدير المحرق بجبل قسقام بأسيوط ، وهي تحكي عن زيارة العائلة المقدسة إلى مصر وزيارتها لمنطقة جبل قسقام بالقوصية حيث الدير المحرق الآن.
وتحدث الجولي عن مكان الجدارية دير المحرق قائلاً: هناك نبوءة ذكرها اشعيا النبى قائلًا سيكون لي مذبحا في وسط أرض مصر، ودير المحرق بالفعل يتوسط أرض مصر من الناحية الجغرافية، وهذا المكان الأكثر قدسية في كل مصر حيث مكثت العائلة المقدسة 190 يوم، وهو أكثر مكان استقرت فيه العائلة المقدسة في رحلة الهروب الى مصر، والبلد الوحيد الذي جاء اليه السيد المسيح له كل المجد بخلاف فلسطين بلد المولد، وفي مصر حيث كان الطفل يسوع في سن الطفولة المبكرة وهو ما يعني أن أول شعب تعامل معه المسيح له المجد هو الشعب المصري وأول أرض مشى عليها هي أرض مصر، وأول حديث نطق به كإنسان كان مع المصريين.
وتابعالجوالي: يقول هذه اللوحة وضعت على بوابة الدير الجديدة المهيبة ،والذى تظهر اسواره خلف العائلة قاصدة الطريق نحوه، وهي تحكي قصة زيارة العائلة المقدسة اليه، وفيه المديح الذى يحكى السنكسار القبطي قصة تدشين رب المجد له بحضور التلاميذ، وبه يرقد يوسى زوج سالومي رفيقة الرحلة والتي تظهر في مؤخرة الركب ومؤازرة العائلة المقدسة فى مشوار الهروب الصعب إلى أرض مصر بلد الأمن والأمان، فمن مصر يقول إشعياء النبي من مصر دعوت ابني ، ومبارك شعبى مصر، وهذه اللوحة تتميز بأسلوب تاثيرى تعودت عليه وكان للخطوط المحددة لاشكال عناصر العمل الفنى أهمية كبرى في ظل الجو التأثيري للعمل الفني.
وذكر الدكتور جرجس الجاولي قصة وهي عندما سئل البابا شنودة عن زيارة الأراضي المقدسة التي منعها على الأقباط قال لهم اذهبوا الى الدير المحرق الذي يعد أراضي مقدسة.
وطنى
| 23 يناير 2022
..