القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

صدمة عميقة بعد إضرام نار متعمد في كنيسة في برلين

صدمة عميقة بعد إضرام نار متعمد في كنيسة في برلين
تسبب حادث إضرام نار متعمد في كنيسة بروتستانتية بالعاصمة الألمانية برلين في صدمة عميقة.

وأكدت السياسية بحزب الخضر بتينا جاراش اليوم السبت أن "كل من يضرم النار في دار عبادة يهاجم حرية الدين وبالتالي قيم قانوننا الأساسي".
كان المذبح في كنيسة باول-جيرهارت في برلين احترق يوم الخميس الماضي.

وقالت الشرطة إن التحقيقات الأولية كشفت أن شاهدا رأى رجلا يغادر الكنيسة على عجل.

وصفت ألموت بيلمان الحادث بأنه "صدمة عميقة".

وقالت بيلمان لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) اليوم السبت: "لم أصدق ذلك في البداية"، مشيرة إلى أن الكنيسة بدت مقفرة وغطيت بالسخام، بل وحتى الأرغن الموسيقي المخصص للترانيم اشتعلت به النار.

وقالت جاراش وهي عضو بمجلس الشيوخ في ولاية برلين الذي يسيطر عليه الاشتراكيون والخضر، وهي عمدة المدينة أيضا والمسؤولة عن قطاع النقل: "أعلن تضامني مع دائرة الكنيسة الإنجيلية في حي برلين شتاتميته (وسط المدينة)".

وتحقق الشرطة في عدة اتجاهات منها منتقدو إجراءات مكافحة كورونا لأنهم كانوا ينظمون احتجاجات في هذه المنطقة.

وبحسب الشرطة لا توجد مؤشرات ملموسة على علاقة الحريق بهذا الأمر.

وقالت متحدثة اليوم السبت: "هذا احتمال وارد"، مؤكدة بذلك ما ورد في تقرير شبكة التحرير الألمانية من قبل، مبينة أن الشرطة تنظر في جميع الاتجاهات المحتملة.
د ب أ
| 23 يناير 2022
..