القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

معلومات تاريخية عن”الغطاس”..وكيف كان الحال مع “طالبي العماد” قديماً

معلومات تاريخية عن”الغطاس”..وكيف كان الحال مع “طالبي العماد” قديماً
تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم بـ برامون عيد الغطاس المجيد،وبهذه المناسبة قام الخادم ومؤلف الكتب الشاب كيرلس كمال بتقديم مقطع فيديو مصور عبر قناته على اليوتيوب والتي تحمل اسمحكاوي قبطية، والتي يشرف عليها الأنبا إيلاريون أسقف عام غرب الإسكندرية، للتعريف بطقس العماد قديماً حيث حكى قائلاً: أختلف طقس العماد فى القرن الأول الميلادي عن القرن الثاني الميلادي وذلك بسبب إنتشار المسيحية فى كثير من بلدان العالم ولحرص الكنيسة الشديد على أن من يدخل الإيمان يجب أن يكون إيمانه سليم وقوي، لذلك قامت الكنيسة بعمل إعداد وتهيئة قوية لكل من يريد أن يقُبل للإيمان.
العصر الرسولي :- القرن الأول :-

مع بدأ الرسل بالكرازة بالسيد المسيح ومع اليوم الأول لهم بالتبشير بالسيد المسيح كان الرسل يقبلون أي إنسان تأب أراد أن يتعمد فى أي وقت شرط أن يكون مؤمن بالسيد المسيح ويتوب عن كل خطاياه وذلك واضح من عدة أمثلة مذكورة في سفر أعمال الرسل.

فسوف نجد عدة أمثلة على ذلك:-

1. معمودية 3000 نفس فى يوم العنصرة،

2.معمودية كرنيليوس هو وأهل بيته

3.معمودية بولس الرسول بعد أيام من إيمانه بالسيد المسيح،

4.معمودية الخصي الحبشي

5. سجان فيلبي.

القرن الثاني الميلادي :-

وتابع كيرلس يقول :مع انتشار المسيحية فى كثير من أنحاء العالم وضع الأباء بعض المراحل الهامة وإعداد المُعمد ليكون مؤهل لنوال هذا السر، وذلك لضمان صدق وجدية إيمانه وقبوله السليم للإيمان.

ونتترك معكم في الإعدادات التي كانوا يقومون بها قبل نوال هذا السر المقدس.

1. فترة الاعداد:-

كان الشخص الذي يريد الانضمام للمسيحية يقضي فترة من الإعداد والتهيئة عن طريق التعليم والدراسة وكانت هذه الفترة عبارة عن ثلاث سنوات كحد أدني، وكان بعض الآباء يفضلون أن تطول هذه الفترة.

وكانت هذه الفترة تنقسم لثلاث مراحل :-

1. السامعون :- وهم من يحضرون الوعظ وسماع فصول من الكتاب المقدس ثم يخرجون من الكنيسة.

2.الراكعون :- هم من يحضرون الوعظ وسماع فصول من الكتاب المقدس ثم الصلاة الخاصة بـ الموعوظين وهو جزء من الأواشي تصلي بعد العظة،ويأخذون وضع اليد للبركة وهم ركوع.

3.طالبوا العماد:- هم من يسجلون أسمائهم مع بدء الصوم الكبير لنوال سر العماد المقدس بعد أربعين يوم، كما سنتطرق لها الآن.

وخلال مرحلة طالبوا العماد تتم عدة خطوات :-

أ. تسجيل الأسماء:- كان الأشابين والقائمين بتعليم المعمدين يأتون بالموعوظين فى الأسبوع الأول من الصوم الكبير بعد قضائهم فترة ال 3 سنوات فى الأعداد والتعليم ويشهد الأشابين أن الموعوظين مؤهلين للعماد إيماناً وسلوكاً، ويؤكد طالبوا العماد هذا الكلام أيضاً.

ب. مرحلة الكاتيشيزم : مرحلة التعليم :- تلقي التعليم المسيحي بين صفوف الموعوظين لمدة أربعين يوماً، وتركز الكنيسة علي جانب تعليم الإيمان العملي وتبدأ الكنيسة تعرفه أكثر علي الثالوث القدوس وعمله في حياة الإنسان ،يدرس قانون الإيمان والصلاة الربانية مع الالتزام بالحياة المقدسة للأئقة.

ج. الدهن بالزيت المقدس:- يدهننون بزيت للتحرر من سلطان الشيطان وتكون قبل المعمودية

د. جحد الشيطان :- الإقرار والتعهد بالولاء بالسيد المسيح.

قبل التعمد يقوم الأب الأسقف بأختبار المُعمدين فى قانون الإيمان والصلاة الربانية مع شرح لفهمهم للإيمان، ويتم أفراز غير المستحقين للعماد.

ء.طقس التعميد :- يقدس الماء للتعميد ثم يلبسون الملابس البيضاء ويمسكون الشموع.

ه. الدهن بالميرون :- يضع الأسقف يده علي المُعمدين ويسأل الله أن يملأهم بالروح القدس،وسكب الزيت عليهم،ويختمون علي جباههم.

و. سر الأفخارستيا:- ويختمون سر العماد بالتناول من الأسرار المقدسة.

واختتم كيرلس حديثه قائلاً :كان هناك أوقات مخصصة للعماد أو مواسم للعماد وهي عيد القيامة قبل قداس العيد ، وعيد العنصرة، وعيد الغطاس كما كانت توجد فترة يعمدون فيها فى الأسبوع السادس من الصوم.
وطنى
| 18 يناير 2022
..