القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

عمرو أديب : طبيب "الحبة السحرية" استغل سفر زوجة وائل الإبراشي وأقنعه بدواء صنعه بعيدا عن بروتوكول "كورونا"

عمرو أديب : طبيب "الحبة السحرية" استغل سفر زوجة وائل الإبراشي وأقنعه بدواء صنعه بعيدا عن بروتوكول "كورونا"

كشف عمرو أديب كواليس جديدة في قضية وفاة الاعلامي وائل الابراشي بسبب تناول "حبوب سحرية" وصفها له طبيب غير متخصص في علاج الامراض الصدرية.

وحكي أديب تفاصيل القصة نقلا عن السيدة سحر محمد زوجة وائل الابراشي والتي كانت في رحلة لليونان مع ابنتهما خلال الأيام الاولي من إصابة الاعلاكي الراحل بكورونا.

وقال أديب: "كان عندي مكالمة تليفونية طويلة مع سحر زوجة الراحل وائل الإبراشي وقالت لي الآتي، أولا، السنة اللي فاتت في الأجازات سفرنا اليونان أنا وابنتي، وكنت بتفرج عليه في


التليفزيون بليل وقولت له يا وائل كحتك مش عجباني، شوف ايه الحكاية، فوائل راح عمل مسحة، وكلمها تاني يوم قال لها عندي كورونا، قالت له أنزلك على طول، ورفض وقالها أنه أفضل حاجة

حصلت أنكم مش موجودين وأبقى معزول، وعرضت عليه ترجع له، ورفض، فاتصلت بشخص من العاملين عندهم لتحضير الأكل يوميا، وفجأة الطيران قفل، وعشان كدة وائل الإبراشي كان لوحده، بسبب قهري".

وأضاف: وسألته مين بيعالجك فأجابها، أن هناك دكتور رشحه له أحد الأصدقاء، وسألته عن البروتوكول، فأخبرها أن الطبيب قال له أن الأدوية اللي في السوق لعامة الشعب وعنده دواء فعال أكتر، فسألته إن كان الطبيب متخصص في الجهاز التنفسي والأمراض الصدرية، فقال لها لأ، متخصص في الجهاز الهضمي، وجاء بترشيح من أحد الصحفيين.

وتابع: تعدي الأيام والست تكلم جوزها، لقيته مش قادر يتنفس، وأحنا عارفين أن أول اسبوع يا إما بنتعالج صح يا إما بتروح في طريق اللي يروح مابيرجعش، وكورونا اللي جت لوائل كانت الكورونا الأصلي مش متحور خفيف، وطبقا لكلامها، حست أن وائل مش بيتعالج صح.

وأجاب عمرو أديب عن سؤال كيف تناول الإبراشي أي دواء رغم قدره الكبير من الثقافة قائلا: "زوجته سألته أن واثق فيه فقال لها آه جدا دا عالج ناس كتير، وواضح أنه كان مسيطر عليه سيطرة كاملة وكان مقيم معه في البيت، وطبقا لكلام سحر، فطلبت أن

تكلمه، وكلمته، وقالت له أن الرجل بيتدهور مش بيتحسن، ورد عليها بتعبيرات انجليزية، وشعرت أنه ليس دكتور جيد، وبعد أيام، وجدت طريقة للعودة لمصر من اليونان، ورجعت مصر كان وائل صحته متدهورة بشكل مستمر، ونصح الدكتور بنقل وائل للمستشفى".

وأكدت زوجة وائل الإبراشي أن الطبيب كان يدخن بشراهة في المنزل بجانب المريض، وعندما سألت كيف يحدث ذلك، أكد الطبيب أن الأمر عادي، وبعدها تم نقل الإبراشي للمستشفى في حالة متدهورة، وهو يتناول دواء غير مفهوم في علب ليس مكتوب عليها اسم، وعلى ما يبدو أنه تم وصفه له بأنها الحبة السحرية التي ستشفيه.

يذكر أن سحر أحمد أرملة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، تقدمت ببلاغ رسمي إلى النائب العام ضد الطبيب ش ع، وذلك بتهمة الإهمال في علاجه وإعطائه أدوية غير مجدية والتسبب في وفاته.

وائل الإبراشي أصيب بفيروس كورونا في ديسمبر 2020، وخضع للعلاج بأحد المستشفيات، وعانى من بعض المضاعفات التي أدت إلى تأخر حالة رئتيه، وغاب منذ ذلك التاريخ عن برنامجه "التاسعة" ليتوفى في التاسع من يناير 2022.

Share On Facebook
Share On Twitter
فى الفن
15 يناير 2022 |