القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

تعرف على أسرار صوم الميلاد المجيد.. بدأ مع منع أدم من أكل ثمر الشجرة

تعرف على أسرار صوم الميلاد المجيد.. بدأ مع منع أدم من أكل ثمر الشجرة
| القاهرة24
02 ديسمبر 2021
بدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في الـ 25 من نوفمبر الماضي، صوم الميلاد المجيد، الذي يستمر لمدة 43 يومًا يعقبه الاحتفال بعيد الميلاد المجيد يوم 7 يناير لعام 2022.
في هذا الصدد قال سينيوت شنودة، الباحث في التراث القبطي، إن فكرة الصوم موجودة في جميع الأديان والمجتمعات والشعوب، وكانت بداية الصوم عندما منع الله أدم من أكل ثمر من شجرة تسمى معرفة الخير والشر، وكان التفسير والمعنى الرمزي لهذا المثال، هو الامتناع عن شيء لوقت معين ولفترة معينة، وهذه تعتبر الفكرة الأولى في الصوم.
صوم الميلاد المجيدوأوضح شنودة في حديثة لـ القاهرة 24، الفكرة الثانية: حتى عصر نوح كانوا يذبحوا الحيوانات لأجل منافعها من الجلود والصوف وليس لأكل اللحوم، وكان حينها طعامهم نباتي، ومع بدء وجود نوح، بدأ الإنسان يعرف أكل اللحوم ثم بدوا في تناول جميع اللحوم.

وأشار باحث التراث القبطي إلى أن الصوم كان في بادئ الأمر كان انقطاع عن الطعام، ثم نباتي أي لا يأكل اللحوم، ثم أخد يتدرج في تناول طعامه حتى وصل للطعام الحيواني أي تناول اللحوم.

واستكمل شنودة قائلا: بدأ الصوم مع بدء الخليقة والعهد القديم، وكان يوجد نظام أيضًا في الصوم، مُشيرًا إلى أنه حتى بعيدًا عن الأعياد والمناسبات يكون هناك صوم يومين خلال الأسبوع، مؤكدًا أن فكرة الصوم ترسخت في البشرية منذ بدء الخليقة.

صوم الميلاد المجيد في العهد الجديد

أما عن الصوم في العهد الجديد، أفاد الباحث في التراث القطبي، بأن صوم العهد الجديد، بدأ مع صوم السيد المسيح لمدة 40 يومًا دون طعام، وهذا كان له رمز في العهد القديم عندما صام موسى على الجبل لمدة 40 يومًا لاستلام لوحي الشريعة.

وأضاف شنودة أن صوم الميلاد المجيد لمدة 43 يومًا احتفالًا بميلاد السيد المسيح له قدسية خاصة.

صوم من الدرجة الثانية

يعد صوم الميلاد صوم من الدرجة الثانية، أي تسمح فيه الكنيسة بتناول الأسماك عدا يومي الأربعاء والجمعة، لأنهما من الأيام المقدسة في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، كما تمتنع الكنيسة في صوم الميلاد عن تناول اللحوم وجميع منتجات الألبان.
تعرف على أسرار صوم الميلاد المجيد.. بدأ مع منع أدم من أكل ثمر الشجرة
القاهرة24
| 02 ديسمبر 2021
×