القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

أسوأ مأساة يشهدها «المانش».. تحرك بريطاني فرنسي بعد غرق 27 مهاجرًا غير شرعي

أسوأ مأساة يشهدها «المانش».. تحرك بريطاني فرنسي بعد غرق 27 مهاجرًا غير شرعي
| المصرى اليوم
25 نوفمبر 2021
تواصل قوارب الموت حصد أرواح الراغبين من العبور إلى أوروبا عبر موجات الهجرة غير الشرعية المتواصلة؛ إذ لقى 27 شخصاً مصرعهم غرقًا خلال محاولتهم عبور القنال الإنجليزي بحر المانش، بالقرب من بر كاليه الفرنسي؛ إثر غرق القارب الذي كان يقلهم إلى أوروبا؛ فيما وصف بأنه أكبر عدد من الضحايا الغارقين بالمانش منذ العام 2014.
وحسبما نقلته شبكة بي بي سي الأمريكية، اليوم، قال رئيس الوزراء البريطاني والرئيس الفرنسي، إن عصابات التهريب تخاطر بحياة الناس، واصفًا الحادث بأنه أسوأ مأساة غرق مهاجرين.

فيما قالت المنظمة الدولية للهجرة، إن هذا العدد من الضحايا يعد أكبر خسارة في الأرواح في بحر المانش منذ أن بدأت في جمع البيانات في عام 2014، حيث أعلنت بريطانيا وفرنسا أن جميع الخيارات باتت مطروحة على الطاولة لوقف عبور المهاجرين إلى أوروبا.

من جهته طالب إيمانويل ماكرون من بوريس جونسون عدم استغلال الوضع المأسوي للمهاجرين وتوظيفه سياسيًا، وقال قصر الإليزيه في بيان بعد محادثة هاتفية بين الرجلين في ساعة متأخرة الأربعاء، إن ماكرون أبلغ جونسون أن لدى فرنسا والمملكة المتحدة مسؤولية مشتركة تجاه هذا الملف، مضيفًا أنه يتوقع من البريطانيين التعاون التام.

وحول هوية الضحايا، قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان إن من بين القتلى 5 نساء وفتاة صغيرة، مشيرا إلى أن شخصين جرى إنقاذهما وفُقد آخر.

وعدلت السلطات الفرنسية عدد الضحايا؛ إذ تحدثت أنباء أولية عن وفاة 31 شخصاً في البداية، ثم جرى تعديل الرقم في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس.

وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن: فرنسا لن تدع القناة تصبح مقبرة للمهاجرين لافتًا إلى أنه :منذ بداية العام الجاري، ألقي القبض على 1552 مهربا في شمال فرنسا وفُككت 44 شبكة تهريبـ مؤكدًا أنه على الرغم من ذلك، فقد حدثت 47 ألف محاولة عبور للقناة إلى المملكة المتحدة هذا العام وأُنقذ 7800 مهاجر.

من جهته قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن الحادث يشكل صدمة مضيفا أن المملكة المتحدة لن تدخر جهدا لوقف عصابات الاتجار بالبشر.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني إن جونسون وماكرون قالا إنه بات من الضروري العمل عن كثب مع بلجيكا وهولندا، بالإضافة إلى شركاء في أوروبا، من أجل معالجة المشكلة بشكل أفضل قبل وصول المهاجرين إلى الساحل الفرنسي.

كان قارب صيد قد أطلق صفارة الإنذار بعد ظهر الأربعاء بعدما رصد عدة أشخاص في البحر قبالة سواحل فرنسا. وتجري السلطات الفرنسية والبريطانية عملية إنقاذ عن طريق الجو والبحر لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم العثور على أي شخص وسط البحر.
أسوأ مأساة يشهدها «المانش».. تحرك بريطاني فرنسي بعد غرق 27 مهاجرًا غير شرعي
المصرى اليوم
| 25 نوفمبر 2021
×