القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

أحمد يتبرع لصديقه بكليته.. "صاحبي إللي كتفي في كتفه" - صور

أحمد يتبرع لصديقه بكليته.. "صاحبي إللي كتفي في كتفه" - صور
| ألوان - الوطن
14 اكتوبر 2021
​ علاقة صداقة امتدت لأكثر من عشرين عاما، تشاركا فيها لحظات الفرح والحزن سويا، الكتف في الكتف والإيد في الإيد، حين داهم المرض جسد أحدهما تقاسما الأوجاع أيضا، فبينما كان أمجد منعزلا في غرفته حاملا هم العلاج من الفشل الكلوي، كان صديقه أحمد ينسج له خيوطا من الأمر بعد أن قرر التبرع له بكليته.
على مدار ثلاث سنوات ماضية، عانى أمجد البالغ 26 عاماً من الفشل الكلوي في الكلية اليمنى، اضطر على إثره اللجوء للغسيل الكلوي مرتين أسبوعيا استمر على ذلك فترة عرف فيهم معنى الصبر ومحاربة المرض بعزيمة لا تلين.

رحلة مرضية تخللتها محبة الصداقة

عندما علم صديق طفولته أحمد رجب بمعاناة ومرض رفيقه ظل معه طوال فترة مرضه ليخفف عنه بابتسامته النقية وبروح النكتة، حسبما روى أمجد السيد لـالوطن: أحمد وقف جنبي وساندني كتير طول فترة مرضي خاصة أنه مر بفقدان الأب في بداية رحلة العلاج والغسيل الكلوي فأصابه الإحباط والاستسلام للموت، لولا وجود صديقه كانت الأمور ستزداد صعوبة، بحسب تعبيره.
اخترق ظلام الخوف والمرض عقل أمجد، في أول هذا الشهر علم الشاب السكندري، من نتائج التحاليل أن إحدى كليتيه في تدهور مستمر فكان عليه أن يجد متبرعا بالكلية في أسرع وقت، لكن وضعته الظروف المادية في مشكلة أكبر، ليظهر له بصيص من النور متجسداً في أنيس حياته صديقه أحمد، بعد ما قرر التبرع له بإحدى كليتيه كعربون وفاء وتضامن معه مصدقتش نفسي وقت ما قالي.

ساعات التوتر والقلق قبل دخول غرفة العمليات، قضاها الصديقان في التقاط الصور توثيقا للحدث، ليسجل الشاب العشريني ذكرى عما قدمه صديقه له في أصعب لحظات حياته.

رسالة حب وامتنان

عبر أمجد عن سعادته بعد خروجه من المستشفى عقب نجاح العملية مهما اتكلمت عنه، مش هعرف أوفي حقه وأعبر عن امتناني لوجود صديق مثله، صاحبي أحمد كان وما زال وسيظل نعم الأخ والصديق فقد كان موجوداً في الصعب قبل السهل، والمرض قبل العافية، ولم يكتف بالتشجيع والمواساة، بحسب وصفه.
أحمد يتبرع لصديقه بكليته.. "صاحبي إللي كتفي في كتفه" - صور
ألوان - الوطن
| 14 اكتوبر 2021
×