القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

"غضب إلهى.. وربنا ولع في المكان.. الفساتين الغالية هتتحرق".. شاهد شماتة الاسلاميين في حريق الجونة.. و"العدل" : ماتنسوش الرافعة اللي وقعت علي الناس في الحرم المكى

"غضب إلهى.. وربنا ولع في المكان.. الفساتين الغالية هتتحرق".. شاهد شماتة الاسلاميين في حريق الجونة.. و"العدل" : ماتنسوش الرافعة اللي وقعت علي الناس في الحرم المكى
| سارة عماد - الاقباط اليوم
13 اكتوبر 2021
كتبت : سارة عماد للأقباط اليومبمجرد إنتشار خبر نشوب حريق محدود بإحدى القاعات المخصصة لمهرجان الجونة السينمائي، بمحافظة البحر الأحمر ، إنهالت شماتة الإسلامين والمتشددين وعلي رأسهم عناصر جماعة الإخوان المسلمين كعادتهم في مثل هذه الوقائع.

عينة من تعليقات الإسلاميين الشامتين

المنتج محمد العدل

وعلق المنتج محمد العدل عبر حسابه بالفيسبوك: "قبل ماتنصبوا فرح عشان اللى حصل فى الجونة وانه انتقام ربنا عشان الفساتين، تذكروا إن فى رافعة وقعت فى الحرم المكى وقتل وأصيب الكثير بملابس الإحرام والأمثلة كتير ..اهدوا شوية".

الشيخ أحمد كريمة

من جانبه قال الشيخ أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أنه لا يجوز للإنسان العاقل أن يشمت في حادث أيًا كان سواء تعلق بجهة أو بأشخاص بالداخل أو الخارج، مشيرًا إلى أن الإنسان السوي يتمنى السلامة للناس أجمعين.

الفنانة بشرى

كما علقت الفنانة بشرى، رئيس عمليات مهرجان الجونة : اتخضينا من اللي حصل ، والمسرح سليم في الجانب الذي يقام فيه الفعاليات الرئيسية، وبشكر كل من ساعد في اخماد الحريق، وتواجدت بالمستشفي بنفسي لأتاكد من عدم وجود أى إصابات".

انتشال التميمى

أما انتشال التميمي مدير مهرجان الجونة السينمائي: حوادث مثل حادث حريق جزء بمنطقة محيطة بالمسرح واردة.. وكما عودتنا الجونة سيتم إصلاح هذه التلفيات في فترة وجيزة جدا، والضرر الذي حدث بمنطقة محيطه بالمسرح فقط ، والأهم أنه لم تكن هناك إصابات أو خسائر بالأرواح، وهذا المهرجان سوف ينبعث مهما كانت العقبات، ونحن في حالة جيدة.

ساويرس

من جانبه علق رجل الأعمال نجيب ساويرس عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر : "مركز الاحتفال لمهرجان الجونة سليم وسيتم افتتاح المهرجان في موعده."
"غضب إلهى.. وربنا ولع في المكان.. الفساتين الغالية هتتحرق".. شاهد شماتة الاسلاميين في حريق الجونة.. و"العدل" : ماتنسوش الرافعة اللي وقعت علي الناس في الحرم المكى
سارة عماد - الاقباط اليوم
| 13 اكتوبر 2021
×