القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

اليوم.. الكنيسة تحيي تذكار استشهاد صوفية المصرية التي تحولت كنيستها إلى مسجد

اليوم.. الكنيسة تحيي تذكار استشهاد صوفية المصرية التي تحولت كنيستها إلى مسجد
| وطنى
15 سبتمبر 2021
تعيد الكنيسة القبطية اليوم بتذكار استشهاد القديسة المصرية صوفيا، والتي بنيت على اسمها كنيسة حكمة الله آيا صوفيابتركيا وتم تحويلها مؤخراً إلى مسجد.
وبحسب ما طلعنا به سنكسار اليوم عن قصة حياتها والذي يحكي قصة حياتها وكيفية استشهادها الذي وافق اليوم ويقول : القديسة صوفيا كانت تتردد على الكنيسة مع جارات لها مسيحيات ، فآمنت بالسيد المسيح وأرادت أن تصير مسيحية فقصدت أسقف منف ،والذي عمدها باسم الآب والابن والروح القدس، ولازمت الكنيسة فوشى بها إلى اقلوديوس الوالي أنها تعمدت، فأستحضرها وأستخبرها عن ذلك، فأقرت ولم تنكر.

ولاقت القديسة عذابات كثيرة، منها أنه ضربها بأعصاب البقر، ثم كوى مفاصلها، ومع ذلك كانت تصيح أنا مسيحية، فأمر بقطع لسانها، وأعادها إلى السجن.

وأرسل لها زوجته تلاطفها وتعدها بمواعيد كثيرة، فلم تمل إلى كلامها، فأمر بقطع رأسها، فصلت عند ذلك صلاة طويلة، وسألت الله أن يسامح الملك وجنده بسببها، ثم أحنت عنقها للسياف فقطع رأسها، وأخذت امرأة مسيحية جسدها الطاهر بعد أن قدمت للجند أموالا كثيرة ولفته بلفائف ثمينة، ووضعته في منزلها، وكانت تظهر منه آيات كثيرة، وكانوا يوم عيدها ينظرون نورا عظيما يشع من جسدها الطاهر، وتخرج منه روائح طيبة.
ويتابع الـ سنكسار ويقول إنه لما ملك قسطنطين البار وسمع بخبرها أرسل فنقل الجسد المقدس إلى مدينة القسطنطينية بعد أن بنى له كنيسة عظيمة ووضعوه فيها، ثم قام الإمبراطور البيزنطي جونستنيان الأول عام 537م بترميم الكنيسة لتصبح أعجوبة الكنائس من حيث المعمار ، ثم حولت إلى متحف بين عامى 1930 1935.

وفي يوم 24 يوليو عام 2020 قرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحويلها آيا صوفيا من متحف وفتحها كمسجد أمام المسلمين لأداء الصلاة.
اليوم.. الكنيسة تحيي تذكار استشهاد صوفية المصرية التي تحولت كنيستها إلى مسجد
وطنى
| 15 سبتمبر 2021
×