القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

«يوسف» هزم السرطان ورسب في الثانوية العامة: كنت بذاكر في المستشفى

«يوسف» هزم السرطان ورسب في الثانوية العامة: كنت بذاكر في المستشفى
| ألوان - الوطن
15 سبتمبر 2021
​ زاره مرض السرطان عندما كان في المرحلة الإعدادية، لم تكن زيارة عابرة لطفل صغير، بل كانت إقامة استمرت لسنوات طويلة، عانى خلالها الطفل الصغير من المرض اللعين، لكن بإرادته القوية وإصراره، استطاع التغلب عليه، ويعيش مراحل العلاج الأخيرة، قوة وإرادة استطاعت مقاومة مرض قلما يتغلب عليه أحد، لكنه فشل في هزيمة صراع الثانوية العامة، وانتهت بالرسوب.
يوسف سعد، طالب بالثانوية العامة الشعبة العلمية، من محافظة السويس، مريض بالسرطان، حصل على 45%، ورسب في مواد الأحياء والجيولوجيا واللغة الإنجليزية، يروي لـالوطن بداية صراعه مع السرطان، ورحلة علاجه ومعاناته مع المرض والثانوية العامة في وقت واحد: في يوم أغمى عليا وبطني بتوجعني وأهلي مكنوش يعرفوا عندي إيه، لما روحت للأطباء اكتشفنا إن عندي كانسر في الدم، واتعالجنا في مستشفى أبو الريش وبعدين 57357.

استمرت رحلته مع سرطان الدم سنوات

رحلة استمرت طويلًا ولسنوات، لكن بعزيمته وصلابته استطاع أن يصل إلى مرحلة متقدمة من العلاج: جسمي كله كان حقن من الكيماوي، والحمد لله كنت بذاكر وبمتحن وكنت بطلع الأول وأنا في المستشفى.

العلاج في مرحلة الثانوية: بيأثر عليا

في مرحلة الثانوية العامة، كان يوسف يحصل فقط على العلاج والمتابعات بالمستشفى من حين لآخر، وذلك بعد أن أنهى مرحلة الكيماوي: المرض أثر عليا وعلى مذاكرتي، بس أنا كنت بعافر وبحاول إني مايأسش وبعمل كل اللي بقدر عليه، ولما كنت بروح العناية دماغي وجسمي كله كان أجهزة وكنت متكتف ومش عارف أتحرك فمثلًا لما بذاكر تاني يوم كنت بنسي اللي ذاكرته فكنت لازم أذاكر نفس الموضوع كل مرة.

النتيجة.. مفاجأة لم يتوقعها

النتيجة كانت مفاجأة كبيرة بالنسبة لمحارب السرطان، فسعادته بالتغلب على سرطان الدم، قابلها تعاسة وحزن بالرسوب في الثانوية، يستكمل: كان نفسي أحقق حلمي وأبقى دكتور أعالج جميع مرضى السرطان، وكان نفسي أفرح والدي ووالدتي بس بتحقيق حلمي ونجاحي لأنهم بجد تعبوا جدًا عشاني وأنا كان نفسي أعملهم أي حاجة، بس النصيب.
«يوسف» هزم السرطان ورسب في الثانوية العامة: كنت بذاكر في المستشفى
ألوان - الوطن
| 15 سبتمبر 2021
×