القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

"آنسة في السبعين".. حكاية مشردة تخلى عنها الجميع بعد انهيار منزلها - صور

"آنسة في السبعين".. حكاية مشردة تخلى عنها الجميع بعد انهيار منزلها - صور
| ألوان - الوطن
08 يوليو 2021
​ لم تكن عزيزة القطب من محافظة بورسعيد، تدري أنها علي موعد مع الشقاء بعد سنوات طويلة عاشت خلالها المرأة السبعينية حياة مستقرة بمفردها دون أن يعكر صفوها أحد، حتي جاءت تلك اللحظة التي أيقظتها من غفوتها لتجد نفسها غارقة في أكوام من الركام المتناثر بسبب انهيار المنزل الخاص بها.
صدمة شديدة تعرضت لها عزيزة من طول الإقامة في الشارع وسط القطط والكلاب، فبعد انهيار منزلها ظلت بلا مأوى، تخلى عنها الجميع أقارب وجيران، ولم يعد لها ملجأ سوى الشارع.

الآنسة عزيزة تعاني الوحدة رغم بلوغها الـ70 عامًا

شقاء مستمر لسنوات لا تعلم عزيزة عددها، حتي جاءت تلك اللحظة التي تبدل حالها عندما وصلت استغاثة إلي مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان ليقرر المهندس محمود وحيد، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، إرسال فريق مجهز لاحضارها من بورسعيد منذ عامين، لا يمكن تركها وهي بتلك الحالة التي بدت عليها عند العثور عليها في أحد شوراع بورسعيد.

كواليس العثور عليها

ملابس بالية وشعر مجعد، وتجاعيد علي الوجه تشير إلي تقدمها في العمر، وأسلوب في الحديث يشير إلي تعرضها لصدمة نفسية حادة، وجه شاحب اللون، تلك هي الصورة التي وجد عليها فريق مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان الآنسة عزيزة، عند لقائها للمرة الأولى، وبحسب ما قال وحيد لـالوطن: حالتها كانت صعبة جدًا، وبتعاني من حالة نفسية وعصبية بسبب طول فترة وجودها في الشارع، استقبلنا الحالة وعرضناها علي دكتور المؤسسة، وعملنا محضر إيداع بالحالة كل ده غير البحث الميداني اللي في النهاية موصلناش منه لأي حد من أقاربها، لكن عرفنا أنها عذراء وهي معاها بطاقة لكنها مش مدركة لأي حاجة.
لم تتأقلم الآنسة عزيزة سريعًا مع نزلاء المؤسسة حيث أخذت وقتا طويلا كي تندمج معهم حتي نجح الفريق الإجتماعي بالمؤسسة في إعادة تأهليها ودمجها وهي الآن تعيش في الدار المخصصة للسيدات التابعة للمؤسسة.
"آنسة في السبعين".. حكاية مشردة تخلى عنها الجميع بعد انهيار منزلها - صور
ألوان - الوطن
| 08 يوليو 2021
×