القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

بمناسبة صوم الرسل .. تعرف على دلالات الرقم 12 والرقم 70

بمناسبة صوم الرسل .. تعرف على دلالات الرقم 12 والرقم 70
| وطنى
20 يونيو 2021
قليلة هي ونادرة الكتابات التي تتكلم عن السبعين تلميذا الذين عينهم الرب يسوع المسيح وأرسلهم للخدمة، بخلاف الاثنى عشر تلميذاً؛ ليذهبوا جميعًا إلى شتى بقاع الأرض و كل مدينة، بعد أن دعمهم الرب بوصايا كثيرة ومواهب متعددة لإنجاحهم في خدمتهم.
ولكن هل الأرقام 70 و 12 لها دلالات في العهد القديم والجديد ؟، يجيب عن هذا السؤال الأنبا متاؤس أسقف ورئيس دير السريان العامر في كتابه أسماء السبعين، حيث قال : الرقم 12 والرقم 70 لهم معاني كثيرة في الكتاب المقدس بعهديه، فـ الاثنى عشر سبطاً هي عدد أسباط إسرائيل الاثني عشر والسبعين على عدد الأمم التي تفرعت من نوح بعد الطوفان .
وهكذا كان الرسل الاسم الاثنى عشر كلهم من اليهود، أما السبعون تلميذاً فكان غالبيتهم من الأمم الداخلين إلى الإيمان بالمسيح.

عند مجيء يعقوب إسرائيل إلى مصر كان أبناءه الاثني عشر هم الأسباط، وجميع نفوس بيت بيت يعقوب التي جاءت إلى مصر سبعون .

في قصة خروج بني إسرائيل من مصر وعبورهم البحر الأحمر وفي بداية ارتحالهم في برية سيناء، جاءوا إلى إيليم، وهناك وجدوا اثنى عشر عين ماء وسبعون نخلة، وما زال هذا المكان معروف في جنوب سيناء ويسمى عيون موسى.

بعد خروج بني إسرائيل من مصر باسباطهم الـ12 كان موسى وهو القائد والحاكم والقاضي لكل الشعب الكثير العدد ،ولما كثرت مشاكلهم ومطالبهم واحتياجاتهم ،وثقلت المسؤوليه علي موسى ،فـ شكا أمره للرب، فأمره الرب قائلا اجمع لي 70 رجلا من شيوخ إسرائيل الذين تعلم ان هم شيوخ الشعب وعرفاءه، فجمع الـ 70 رجلا من شيوخ الشعب واوقفهم عند الخيمه فظهر رب في سحابة وتكلم معه وأخذ من الروح الذي عليه وجعلها على الـ 70 رجلا الشيوخ فلما حل عليهم الروح تنبأوا واشتركوا معه في خدمة الشعب وسماع شكواهم وحل مشاكلهم.

مجمع السنهدريم اليهودي كان به 70 عضواً من الكهنة وشيوخ الشعب وعلمائه، وكان هو المجمع والمرجع الأعلى للشؤون الدينية عندهم.
بمناسبة صوم الرسل .. تعرف على دلالات الرقم 12 والرقم 70
وطنى
| 20 يونيو 2021
×