Home
  • Rss
  • Youtube
  • Google+
  • Twitter
  • Home
صفات السيد المسيح الالهية
04 سبتمبر 2012


صفات السيد المسيح الالهية


قدرته على الخلق لاشك ان الخالق هو الله ( فى البدء خلق الله السموات والارض ( تك 1:1 ) وفى سفر اشعياء يقول الله ( انا الرب صانع كل شىء ناشر السموات .... باسط الارض ( اش 44 : 24 ) ( انا الرب صانع كل هذا ( اش 45 : 7 )
1- المسيح خالق ( يو 1 : 3 ) يقول يوحنا الانجيلى عن السيد المسيح ( كل شىء به كان وبغيره لم يكن شىء مما كان وهنا لا يذكر فقط انه خالق انما ايضا بغيره ما كانت هناك خليقه ويقول ايضا ( كان فى العالم وكون العالم به ( يو 1 : 10 )

ب- ( عب 1:1 ) الذى به عمل العالمين )

ج- ( كو 1 : 16 ) ويقول ايضا ( فان فيه خلق الكل ما فى السموات وما على الارض ما يرى وما لا يرى سواء كانوا عروشا ام سيادات ام رياسات ام سلاطين الكل به وله قد خلق

د- ( 1كو 8 : 6 ) به جميع الاشياء ونحن به )

2- وقد ذكر الكتاب معجزات للسيد المسيح تدل على الخلق منها معجزه اشباع خمسه الاف اسره من خمس خبزات وسمكتين ( لو 9 : 10 – 17 ) وهنا خلق ماده لم تكن موجوده امكن بها اشباع هذه الالاف من الجموع ويزد هذه المعجزه قوه ان الجميع اكلوا وشبعوا ثم رفع ما فضل عنهم الكسر اثنتا عشره قفه فمن اين اتت كل هذه الكسر انها ماده لم تكن موجوده خلقها الرب يسوع وهذه المعجزه العظيمه ذكرها كل الانجيلين الاربعه ويشبه هذه المعجزه اشباع اربعه الاف من الرجال عدا النساء والاطفال وذلك من سبع خبزات وقليل من السمك ( متى 15 : 32 – 38 ) ثم رفعوا ما فضل عنهم سبعه سلال مملوءه 0 وهنا خلق ماده لم تكن موجوده والقدره على الخلق هى من صفات الله وحده 3- من المعجزات الخلق منح للمولود اعمى ( يو 9 ) لقد خلق له السيد المسيح عينين لم تكونا موجودتين من قبل وخلقهما من الطين مثلما خلق الانسان الاول - الطين الذى يضعونه فى عين البصير فيفقده البصر وضعه السيد المسيح فى محجرى الاعمى فصار عينين ويزيد هذه المعجزه قوه ان الرب امر المولود اعمى ان يغتسل بعد ذلك فى بركه سلوام والمفروض ان الاغتسال بالماء يذيب الطين ولكنه على العكس امكن هنا يثبت الطين العينين فى المحجريين ويربطهما بشرايين وانسجه واعصاب ولكل هذا قال الرجل المولود اعمى لليهود ( منذ الدهر لم يسمع احدا فتح عينى مولود اعمى ( يو 9 : 32 )
س - كيف يكون المسيح خالقا بينما الخلق من صفات الله وحده ؟
لقد كان يخلق بقوه لاهوته باعتبار انه الاقنوم الثانى عقل الله اذن فهل هو الذى خلق الكون ام الله الاب هو الذى خلق الكل ؟ ان الله الاب خلق العالم كله بالابن خلقه بعقله بمعرفته اى بالاقنوم الثانى لذلك يقول الرسول ( الذى به عمل العالمين به اى بعقله بحكمته
4-وقد اعطى السيد المسيح الحياه فى اقامته للموتى

ا- ( مر 5 : 22 ، 35 – 42 ) اقابة ابنه يايرس – وكانت مسجاه على فراشها فى البيت واهلها يبكون ويولولون كثيرا 0

ب- ( لو 7 : 11 – 17 ) اقامه ابن ارمله نايين وكان محمولا على نعش فى الطريق وجمع كثيرا من المدينه حوله فى طريقهم للترب لدفنه ولاكن رب المجد تحنن على الارمله واقام لها ابنها من الموت

ج – ( يو 11 ) اقامه لعازر بعد موته ودفنه باربعه ايام وكان مدفونا فى قبره وقالت اخته عنه انه انتن

المعجزات تمت بالامر مما يدل على لاهوته وعلى انه مانح الحياه لهذا الامر بالتفصيل قول السيد المسيح ( لانه كما ان الاب يقيم الاموات ويحيى كذلك الابن يحيى من يشاء ) ( يو 5 : 21 )قال عن نفسه انه ( الواهب الحياه للعالم وخبز الحياه ( يو 6 : 35 ) انا هو خبز الحياه النازل من السماء ( ان اكل احد من هذا الخبز يحيا الى الابد والخبز الذى اعطى هو جسدى الذى ابذله من اجل حياه العالم

خرافى تسمع صوتى وانا اعرفها فتتبعنى وانا اعطيها حياه ابديه ولن تهلك الى الابد ولا يخطفها احد من يدى ( يو 10 : 27 ، 28 ) لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياه الابديه
د- فى حديثه مع المراه السامريه شجعها ان تطلب منه الماء الحى وقال لها ( من يشرب من الماء الذى اعطيه انا فلن يعطش الى الابد بل الماء الذى اعطيه يصير فيه ينبع الى الحياه ابديه ( يو 4 : 10 – 14 )

تاوضروس الملك

من نفس القسم
rss